الله أكبر يا مآذن فاشهدي - شعر: محمد علي الهاني ( تونس)

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
  • محمد علي الهاني
    شاعر تونسي
    • Jun 2009
    • 61

    الله أكبر يا مآذن فاشهدي - شعر: محمد علي الهاني ( تونس)

    [motr]
    الله أكبر يا مآذن فاشهدي
    [/motr]



    الإهداء: ( إلى روح الطفل الفلسطيني الشّهيد محمد الدرّة )



    قمـــرٌ توزَّعَ فـي دماءِ مُحَمَّـدِ

    فَتَوهَّجَتْ من جرحه شمسُ الْغَــدِ

    و تشامـختْ بين المـآذنِ روحُـهُ

    الله أكــبرُ يا مـآذنُ فَاشْهَــدِي

    الله أكبــر... يا صواعقُ زمْجري

    غضبًا , و يا نارَ الصَّهيلِ تَوقّـدِي

    الله أكبــر…يا صلاح الدينِ قُـمْ

    في المسجدِ الأقصى يعيثُ المعتدي

    و الأبريـاءُ يُواجـهون سُمومَـهُ

    بالصبر و الإيمان والحَجَرِ النّـدِي

    والوالـــدُ المذعورُ أخْفى طفلَهُ

    و أشار...لا! هذا الصغيرُ بلا يَـدِ

    لم يرحـمِ السَّفاحُ حقلَ جراحِـهِ

    و رمـى الفراشةَ بالسّلاحِ الأسودِ

    يَا لَلطُّفولةِ ! مِنْ رصاصةِ مجـرمٍ

    فَصَلَتْ شَذًا عن وردةٍ في الموردِ

    إنَّ الرصاصةَ ليـس تقتـُلُ وردةً

    وإذا قَضَتْ فالعطـرُ باقٍ سَرْمَدِي

    يا مشهدًا فتح الجراحَ على اللَّظَى

    أشعِلْ بُرُوقَكَ في رمـادِ الموقِـدِ

    يا مشهدًا هــزَّ العـوالمَ كُلَّهَـا

    فتوجَّعـتْ من هوْلِ أفظعِ مشهَـدِ

    هـل بَعْـدَ هذا نَطْمَئِـنُّ لِقاتِــلٍ

    ذبح السّلامَ و طَيْـرُهُ لـمْ يُولَدِِ؟!

    قمـرٌ توزَّع في دمائِك فَانْتَصِـبْ

    نِلْـتَ الشّهـادةَ يا مُحَمّـدُ فَاسْعَدِ

    يا (دُرَّةً ) نَسَفَ العـدى أفراحَها

    أنْتَ ارْتَفَعْـتَ و ذَلَّ ذَلَّ الْمُعْتَـدِي

    عَلَّمْتَـنَا أنَّ الشّهـادةَ وَحْــدَهَا

    دربُ التَّحَرُّرِ والْعُلا ...بِك نَقْتَدِي

    عَلَّمْتَـنَا- و صَدقْتَ - أنَّ صباحَنَا

    مِنْ عُرْسِ نَصْرِكَ يا مُحَمَّدُ يَبْتَدِي

    قنديلُ صوتِـك يا مُحَمَّـدُ مُفْعَـمٌ

    بِالتِّينِ و الزّيتونِ,صِـحْ نَتَوَحَّـدِ

    قَسَمًا سَنَثْأَرُ يا شهيـدُ و نَمْتَطِي

    أَجْرَاحَنَا نحـوَ اخْضِرارِ الْمَوْعِـد



    [motr]شعر:محمد علي الهاني- تونس[/motr]




    * نشرت هذه القصيدة بالملحق الثقافي لجريدة الحرية التونسية - العدد620 بتاريخ 12/4/2001.

    - و نشرت في جريدة الأنوار التونسية- العدد 1018 بتاريخ 13/3/2001.

    ** نشرت في ديوان الشّهيد محمد الدّرّة- الجزء الثالث (ص217)- مؤسسة جائزة عبد العزيز البابطين للإبداع الشعري2001

    *** من : مجوعته الشعرية ״ يتغمّدني بالنّشيد الرّماد״ المتحصّلة على الجائزة الأولى مفدي زكرياء المغاربية للشعر- الجزائر 2004.
    - (منشورات الجاحظية ،الجزائر2005).




    سماء الفرح

    خارِجٌ من لَظَى تَعَبِـي
    * داخلٌ في سماءِ الفرحْ

    اِغْـرِزُوا فِـيَّ أنْيابَكُمْ * إِنَّ جُرْحِيَ قوسُ قُزحْ

    [motr]شعر:محمد علي الهاني ( تونس)[/motr]

    ***

    Poème écrit en arabe MOHAMED ALI ELHANI –TUNISIE

    Traduit en français par Lailasaw - La Syrie


    Je sors des flammes de ma fatigue
    Je pénètre dans les cieux des joies
    Que vous enfoncez vos dents en moi
    Mes blessures furent un arc en ciel]

  • RHajjar
    عضو رسمي
    • Nov 2008
    • 310

    #2
    الأستاذ الشاعر محمد الهاني،
    ما أجمل القصيدة ومعانيها، ومهما تطاول الزمن يبقى فيها نبض الحزن ذاته تبثه فينا.

    إنَّ الرصاصةَ ليـس تقتـُلُ وردةً

    وإذا قَضَتْ فالعطـرُ باقٍ سَرْمَدِي



    حقًا العطر باق سرمدي، بل وربما العطر وحده قادر على أن يُنتش ورودًا أخرى!


    دمتم بخير.

    تعليق

    • محمد علي الهاني
      شاعر تونسي
      • Jun 2009
      • 61

      #3
      المشاركة الأصلية بواسطة RHajjar مشاهدة المشاركة
      الأستاذ الشاعر محمد الهاني،
      ما أجمل القصيدة ومعانيها، ومهما تطاول الزمن يبقى فيها نبض الحزن ذاته تبثه فينا.

      إنَّ الرصاصةَ ليـس تقتـُلُ وردةً

      وإذا قَضَتْ فالعطـرُ باقٍ سَرْمَدِي



      حقًا العطر باق سرمدي، بل وربما العطر وحده قادر على أن يُنتش ورودًا أخرى!


      دمتم بخير.


      الأخت الكريمة الدكتورة / RHajjar

      أسعدني مرورك المعطّر...

      أشكرك جزيل الشكر ، وأحيّيك تحيّة الودّ والتقدير.


      سماء الفرح

      خارِجٌ من لَظَى تَعَبِـي
      * داخلٌ في سماءِ الفرحْ

      اِغْـرِزُوا فِـيَّ أنْيابَكُمْ * إِنَّ جُرْحِيَ قوسُ قُزحْ

      [motr]شعر:محمد علي الهاني ( تونس)[/motr]

      ***

      Poème écrit en arabe MOHAMED ALI ELHANI –TUNISIE

      Traduit en français par Lailasaw - La Syrie


      Je sors des flammes de ma fatigue
      Je pénètre dans les cieux des joies
      Que vous enfoncez vos dents en moi
      Mes blessures furent un arc en ciel]

      تعليق

      • ahmed_allaithy
        رئيس الجمعية
        • May 2006
        • 3972

        #4
        هو طريق الجنة -شاعرنا المُجيد- مضمخ بدماء الشهداء، رجالاً ونساءَ، شيوخاً وأطفالا. ومصير هذه الأمة أن تظل في رباط إلى يوم الدين. ومحدوع من يظن أن الطريق مُعبَّدة بالرياحين، وأن العدو سيراعي فينا حرمة أو ذمة. فلو كان كذلك لما كان عدواً. ومحمد الدرة وألوف من الشهداء غيره عرفوا طريقهم إلى الله عز وجل، فهم الأحياء، ونحن الموتى.
        دمت مبدعاً.
        د. أحـمـد اللَّيثـي
        رئيس الجمعية الدولية لمترجمي العربية
        تلك الدَّارُ الآخرةُ نجعلُها للذين لا يُريدون عُلُوًّا فى الأَرضِ ولا فَسادا والعاقبةُ للمتقين.

        فَعِشْ لِلْخَيْرِ، إِنَّ الْخَيْرَ أَبْقَى ... وَذِكْرُ اللهِ أَدْعَى بِانْشِغَالِـي

        تعليق

        • محمد علي الهاني
          شاعر تونسي
          • Jun 2009
          • 61

          #5
          المشاركة الأصلية بواسطة ahmed_allaithy مشاهدة المشاركة
          هو طريق الجنة -شاعرنا المُجيد- مضمخ بدماء الشهداء، رجالاً ونساءَ، شيوخاً وأطفالا. ومصير هذه الأمة أن تظل في رباط إلى يوم الدين. ومحدوع من يظن أن الطريق مُعبَّدة بالرياحين، وأن العدو سيراعي فينا حرمة أو ذمة. فلو كان كذلك لما كان عدواً. ومحمد الدرة وألوف من الشهداء غيره عرفوا طريقهم إلى الله عز وجل، فهم الأحياء، ونحن الموتى.
          دمت مبدعاً.
          أخي الكريم الشاعرالمبدع الأستاذ / د. أحمد الليثي

          ما دام أمثالك يناضلون ؛ فإنّ النصرقريب بإذن الله.

          لك ودّي وتقديري.


          سماء الفرح

          خارِجٌ من لَظَى تَعَبِـي
          * داخلٌ في سماءِ الفرحْ

          اِغْـرِزُوا فِـيَّ أنْيابَكُمْ * إِنَّ جُرْحِيَ قوسُ قُزحْ

          [motr]شعر:محمد علي الهاني ( تونس)[/motr]

          ***

          Poème écrit en arabe MOHAMED ALI ELHANI –TUNISIE

          Traduit en français par Lailasaw - La Syrie


          Je sors des flammes de ma fatigue
          Je pénètre dans les cieux des joies
          Que vous enfoncez vos dents en moi
          Mes blessures furent un arc en ciel]

          تعليق

          يعمل...
          X