كتابنا الجديد تاريخ مصر بين القديم والحديث

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
  • جمال هديه
    عضو منتسب
    • Apr 2012
    • 161

    كتابنا الجديد تاريخ مصر بين القديم والحديث

    اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك.الحمد لله على أدقِّ النعم التي لا ثناءً ولا حمدًا يوفيها"صدرلي بحمد الله وتوفيقه كتاب تاريخ مصر بين القديم والحديث
    هذا الكتاب يتحد ث عن تراث مصر القديمة وعن حكايات مصرية من الزمن الجميل ويقدم لمحة تاريخية عن المدن والقرى المصرية والتراث هو ما ينتقل من عادات وتقاليد وعلوم و آداب وفنون ونحوها من جيل إلى جيل ويعد الكتاب رحلة تاريخية ثقافية سياحية ممتعة .
    هل تعلم لماذا سميت مصر بهذا الاسم الإجابة في هذا الكتاب .
    هل تعلم أول مدينة بنيت في مصر وأول كنيسة وأول مسجد و أول سيارة صنعت في مصر و أول طيارة وأول مدرسة للطب في مصر ستجدها في هذا الكتاب والمزيد .
    هل تعلم إن مصر ثاني دولة في العالم بعد بريطانيا يتم إنشاء خط سكة حديد بها
    هل تعلم أصل تسمية أشهر أحياء مصر القديمة وأصل تسمية أشهر أحياء إسكندرية وأول حنفية مياه دخلت مصر ولماذا سميت حنفية والمزيد في هذا الكتاب
    هل تعلم إن القاهرة فازت بلقب أجمل مدينة عامظ،ظ©ظ¢ظ¥م و أن دول
    أوروبا كانت تتسابق لتلحق بها و كانت تلك الدول تفتخر بأنها
    أصبحت راقية و نظيفة مثل مصر.
    هل تعلم إن بعض الرحالة الأوروبيون قال إذا أردت أن تشاهد حداثة
    باريس و سحر فيينا وعراقة اسطنبول فأذهب إلى القاهرة.
    شاهد في هذا الكتاب سيارات زمان مصر أول دولة تدخلها السيارات في الشرق الأوسط وأفريقيا يذكر أن أول عربة الأتومبيل سيارة فرنسية تعمل بالبخار تدخل إلى مصرفي عام 1890 م في عهد الخديوي توفيق، وكانت ملك الأمير عزيز حسن .وحصل شبه رعب للفلاحين من (العفريت) اللي ماشي في قلب المزارع لوحده من غير ما حاجة تجره و «كانت وسائل النقل والمواصلات المستخدمة في مصر تقتصر علي الحمير والبغال والخيول والجمال وعربات الحنطور والكارو، وكان للحمير مواقف معينة يذهب إليها من يرغب في استئجارها كما كان كل منها يحمل لوحات معدنية عليها رقمه مثل حمار ر قم «كذا» تعلق علي جانب السرجج .
    إن ظلام العالم كله لا يمكن آن يخفى ضوء شمعة عباس باشا الأول و مارمرقس وقصة واقعية حدثت منذ أكثر من ظ،ظ¥ظ* عام
    في إحدى ليالي الشتاء ذات البرد القارس والظلام الدامس وبينما كان الوالي عباس الأول عائدا من رحلته في البحر الأبيض المتوسط عام 1850م قادما إلى الإسكندرية ضلت سفينته الطريق فعبثا حاول القبطان آن يهتدي طريقه ليصل إلى الميناء ولكنه لم يفلح وبعد جهد كبير لمح ضوءاً خافتاً لايكاد يذكر كمالة القصة في الكتاب وقصص أخرى تاريخية عديدة .
    إن التاريخ هو ذاكرة الأمم لا تستطيع أمة أن تعيش بلا ذاكرة ودراسة التاريخ واستخراج الدروس والعبر منه هو دأب الأمم القوية فالتاريخ مرآة الشعوب وحقل تجارب الأمم في صفحاته دروس وعبر للمتأملين لأنه نتاج عقول أجيال كاملة والأمة التي تهمل قراءة تاريخها لن تحسن قيادة حاضرها ولا صياغة مستقبلهاhttps://www.facebook.com/permalink.p...00002598956040
    شـكــراً وبارك الله فيك لك ... لك مني أجمل تحية .
يعمل...
X