الشبكة العنكبوتية والمثقفون العرب

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #61
    مشاكل الفهم والتعبير في الشبكة العنكبوتية والمثقفون العرب

    <p align="center"><font color="#660000" size="5"><strong>أنقل عدة مداخلات لي من عدة مواضيع توضح مشكلة الفهم والتعبير والخطأ في استخدام المعاني والمفردات لدى المثقفين ومن أحب تكملة التفاصيل يكون بالضغط على الروابط في أعلى كل مداخلة<br /><br /><font color="#003300">محور الممانعة... لسرقة القضية الفلسطينية</font></strong><font color="#000000"><font color="#003300"> <br /></font><a href="http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=25563">http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=25563</a><br /><div class="smallfont" style="margin: 5px 20px 2px" align="center">اقتباس:</div><div style="margin: 5px 20px 20px" align="center"><table cellspacing="0" cellpadding="6" width="100%" border="0"><tr><td class="alt2" style="border-right: 1px inset; border-top: 1px inset; border-left: 1px inset; border-bottom: 1px inset"><div>المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد شعبان الموجي <a href="http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?p=156566#post156566" rel="nofollow"><img class="inlineimg" title="مشاهدة المشاركة" alt="مشاهدة المشاركة" src="http://www.almolltaqa.com/vb/orange/buttons/viewpost.gif" border="0" /></a> </div><div style="font-style: italic"><div align="center"><table style="width: 70%"><tr><td style="filter: "><font face="Arial"><font size="5"><font color="#00008b"><div align="justify">أبو صالح <br />وهذه أيضا نقطة ايجابية مهمة .. وتتمثل في الإخلاص في طرح الفكرة .. بعد الإقتناع الكامل بها .. فلاتعارض بين ما طرحته أنا وما طرحته أنت .. وهذه أيضا تمثل احدى سلبيات الحوار .. وهي الإعتقاد بأن الحق يتمثل في فكرة واحدة فقط .. ومن ثم أقوم بهدم الأفكار الجيدة طالما أنها لم ترد على لساني .. أو هدم الأفكار الجيدة والصائبة .. حتى تظهر فكرتي أنا فقط ..<br /><br />أود أن أضيف أيضا <br /><font color="#ff0000">أن استفزاز الآخرين ليس من سنة الإسلام </font>.. فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول لاتكن عونا للشيطان على أخيك .. <font color="#ff0000">وأنت ( أقصد أي شخص مستفز ) قد تتسبب في اضلال شخص باستفزازك له واظهاره بمظهر الخائن والعميل والمنحرف ووووو </font>.. فالمستفز قد لايعرف أنه يلعب في الغالب دور الشيطان في ازكاء الخلافات وصب البنزين على النار .. واغراء العداوة والبغضاء في نفوس أهل الدين الواحد والوطن الواحد .<br />تحياتي لكم </div></font></font></font></td></tr></table></div></div></td></tr></table></div><p align="center"><font size="5"><font color="#8b0000"><b>الإشكالية ما معنى الاستفزاز؟<br /><br />أنت تستخدم الغباء ليس استفزاز، وحينما أرد عليك يصبح استفزاز؟<br /><br />الكل يفهم من خلال قوالب في مخيلته يضعها للمقابل ولا يفهم الكلام الذي يقرأه أمامه بنصّه بل من خلال القوالب أولا، ويحمّل الكلام الذي قرأه ما فهمه من خلال القالب وليس من خلال المفردات والتعابير التي موجودة في النص والمصيبة أكبر حينما يكون القالب الذي اعطاه للمقابل لا يناسبه<br /><br />فهو يستفز نفسه بنفسه من خلال القالب الذي وضع فيه المقابل وليس ما قاله المقابل ويُزيد الطين بلّة لو استخدم القالب الخطأ أصلا<br /><br />المشكلة كل منّا فيه خصال من النفاق والدجل متأصّل في تفكيره تحت مسميّات المجاملة والمدح بصيغة الذم وغيرها<br /><br />المشكلة كل منّا لا يتوانى عن قلّة الأدب مع كل رأي مخالف ووصلت إلى مستويات وبأساليب منحدرة جدا يندى لها الجبين، لا فرق بين امرأة ولا رجل وبلا أي حياء أو خجل، والأنكى يأتي في هذا الموضوع يكتب مداخلة يشتكي ويعترض على مستوى الحوار<br /><br />أي اسلام هذا؟ يا عزيزي <font color="#000080">الموجي</font>؟<br /><br />-----------------------------------------------------<br /><br /><font color="#000000"><font color="#003300">المائدة المستديرة ( 3 ) حوار حول علاقة الآباء بالأبناء .. ننتظركم <br /></font><a href="http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=29382">http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=29382</a><br /><div align="center"><font size="5"><font color="#8b0000"><b>ذكر <font color="#000080">يسري راغب شراب</font> موضوع الكوع والبوع وعدم التفريق بينهما في إحدى المداخلات أعلاه ووجدته منشور تحت العنوان والرابط التالي لمن يحب رؤيته يمكنه بالضغط على الرابط<br /><br /><font color="#006400">ماهو الكوع وماهو البوع </font><br /><br /><a href="http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=29656" target="_blank"><font color="#000066">http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=29656</font></a><br /><br />لا أريد تكرار ما كتبته أعلاه من أن بناء الديمقراطية يعمل على تقويض مفهوم الأسرة لدينا وتفكيكها وحلّها وانحلالها من وجهة نظري،<br /><br />ولكني أريد أن أركز على مفاهيم الديمقراطيّة وأثرها السلبي لو تم تطبيقها في العلاقة بين الأب والأم، من ناحية الوئام والطمأنينة وأهميته العالية للأبناء والتي جرّت انتباهنا إليه مشكورة <font color="#000080">خلود</font> في احدى مداخلاتها اللطيفة أعلاه<br /><br />فالديمقراطية تنطلق من أنها وجدت كحل لأفتراض وجود صراع بين أضداد كندّين ومن الضروري إيجاد فترة استراحة لإعلان من هو الفائز بينهما ومن ثم إعادة الجولة الأخرى من الصراع.<br /><br />وهنا أطرح السؤال التالي أيهم أكثر سعادة وأطمئنان وسكينة للأسرة، أن تكون العلاقة بين الأب والأم مبنية على أساس صراع بين أضداد لكل منهما حقوقه وواجباته لا يجوز التجاوز عليها؟!! أم علاقة <font color="#006400">تكامليّة</font> بين الطرفين كل طرف يُكمل نقص الآخر؟!!<br /><br />أنا جمعت بعض المعلومات عن هذا الموضوع تحت العنوان والرابط التالي لمن يحب الاستفادة قبل أن يدلو بدلوه في تعقيب قادم<br /><br />"<font color="#006400">العلاقة بين الرجل والمرأة</font>" <br /><br /><a href="http://www.wataonline.net/site/modules/newbb/viewtopic.php?topic_id=1132&amp;forum=62"><font size="2">http://www.wataonline.net/site/modules/newbb/viewtopic.php?topic_id=1132&amp;forum=62</font></a><a href="http://www.wataonline.net/site/modules/newbb/viewtopic.php?topic_id=1132&amp;forum=62" target="_blank"><font color="#000066"></font></a><br /><br />ما رأيكم دام فضلكم؟<img class="inlineimg" title="Emot8" alt="" src="http://www.almolltaqa.com/vb/images/smilies/new/emot8.gif" border="0" /><br /><br /><br />-----------------------------------------<br /><br /><font color="#000000"><font color="#003300">نظرية المؤامرة في البعد السياسي </font><br /><a href="http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=21372">http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=21372</a><br /><br /><div style="margin: 5px 20px 20px" align="center"><div class="smallfont" style="margin-bottom: 2px">اقتباس:</div><table cellspacing="0" cellpadding="6" width="100%" border="0"><tr><td class="alt2" style="border-right: 1px inset; border-top: 1px inset; border-left: 1px inset; border-bottom: 1px inset"><div>المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يسري راغب شراب <a href="http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?p=198207#post198207" rel="nofollow"><img class="inlineimg" title="مشاهدة المشاركة" alt="مشاهدة المشاركة" src="http://www.almolltaqa.com/vb/orange/buttons/viewpost.gif" border="0" /></a> </div><div style="font-style: italic">اخي ابوصالح<br />احترامي<br />انا اتعامل مع مصطلح وافسره وانت تلغي فعلا مصطلح موجود <br />والالغاء هروب من المواجهه<br />انا اريد تطويع ماهو موجود للمفاهيم الاسلاميه<br />هناك اساتذه في العلوم السياسيه والعلاقات الدوليه يدرسون بكل منهجيه لتجيير المصطلحات الفكريه الغربيه الى مصلحة نظريه اسلاميه في العلاقات الدوليه منذ سنين وسنين ولاازالوا على علمهم هذا مجتهدين ( راجع الدكتوره ناديه مصطفى في كلية العلوم السياسيه - جامعة القاهره وهي من ابرز الناشطات في هذا المجال النظري ) فنحن في ظل صراع حضاري نبحث عن البديل المنهجي والعلمي لمواجهة الاخر بذات العلم على اساس من العقيده الاسلاميه<br />وفي كلام الاستاذه الفاضله بنت الشهباء ما يقترب من هذا التاطير اكيد</div></td></tr></table></div><div align="center"><font color="#8b0000"><font size="5"><b>من وجهة نظري هذه واحدة من مآسينا أمثال هؤلاء وبالمناسبة الإخوان المسلمين وحزب التحرير وغيرهم من الأحزاب الإسلامية مصيبتهم نفس المصيبة<br /><br />هؤلاء يمررون المؤامرة ولكن المشكلة بآية وحديث هذه المرة كدليل وحجة شرعيّة، <font color="#ff0000">كما يفعل هنا بعض أعضاء الملتقى من تمرير أفكار د.نوال السعداوي ود.رجاء بن سلامة وغيرها ويجدون آية وحديث للإستشهاد على صحة كلامهم هذه المرة</font> ولذلك هؤلاء من وجهة نظري أشد ضررا بنا من أعتى مجرمي الغرب<br /><br />ناهيك عن التيارات والأحزاب القومية بكل أطيافها فهي من أعانت على تنفيذ مخططات سايكس بيكو وتثبيت حدودها ليس على الأرض فقط بل حتى داخل عقولنا<br /><br />الهزيمة النفسيّة الداخليّة جعلتهم لا يفكرون إلا من خلال مفاهيم ومصطلحات وتعابير ما وفرته لهم قوات الإحتلال التي كوّنت كيانات سايكس بيكو، والمصيبة الكبرى تحت عنوان الإصلاح وحُسن النيّة قاموا بتحليلها وإصباغ صبغة شرعيّة عليها، أليسوا في هذه الحالة طابورا خامسا أم لا من وجهة نظرك؟ والمصيبة بالمجان وبكامل إرادتهم المطلقة<br /><br />ما رأيكم دام فضلكم؟</b></font></font></div></font></b></font></font></div></font></b></font></font></p></font></font></p>

    تعليق

    • عبدالرحمن السليمان
      عضو مؤسس، أستاذ جامعي
      • May 2006
      • 5732

      #62
      _MD_RE: مشاكل الفهم والتعبير في الشبكة العنكبوتية والمثقفون العرب

      <p><font size="5"><strong>أخي العزيز أبا صالح،</strong></font></p><p><font size="5"><strong>قرأت مشاركاتك الأخيرة هذا الصباح في الرد على مشاركات جاءت في الملتقى. أظن أنه من الأفضل أن تعالج موضوع المثقفين العرب والشبكة العنكبية دون ذكر أسماء أشخاص لا يكتبون هنا مثل الأستاذ يسري راغب شراب والأستاذة ماجي والأستاذ محمد الموجي وغيرهم. يفضل أن نعالج المشكلة كما طرحت في المشاركة الأولى بشكل عام دون شخصنة. ويمكن اقتباس أقوال كتاب دون ذكر أسمائهم.<br />الكتابة في المواقع العامة مثل الملتقى وغيره تنتهي دائما بالاختلاف ثم الصدام مع الناس. ويفضل عند الصدام أن ينسحب الانسان ويفسح المجال لغيره دون التفات إلى الوراء أو الاستمرار في الخلاف في مواقع أخرى. أتفق معك في ضرورة تشخيص الداء لأن العرب ـ عموما ـ لا يحبون من يدلهم على مواطن القبح في وجوههم .. وهذا بحد ذاته ممكن دون ذكر أسماء، أي باستخلاص المشكلة وطرحها بشكل عام تعميما للفائدة.<br />من جهة أخرى: سننتقل قريبا إلى موقع جديد وسأقترح على مجلس الإدارة الاقتصار على مواضع اللغة والترجمة وأهداف الجمعية والابتعاد كليا عن هذه المواضيع. وليس هذا رسالة موجهة إليك، لا من قريب ولا من بعيد، بل لأن الانتقال مناسبة لمراجعة الأداء وغربلة الأمور. وأظن أن المواضيع العامة يجب أن تقتصر على المسائل التي تهم المترجمين بصفتهم مثقفين يوصلون رسالة إلى القراء. وهذا خير بألف مرة من الحوار الساخن.<br />وهلا وغلا!<br />   <br /></strong></font></p><p> </p>

      تعليق

      • حامد السحلي
        إعراب e3rab.com
        • Nov 2006
        • 1373

        #63
        _MD_RE: مشاكل الفهم والتعبير في الشبكة العنكبوتية والمثقفون العرب

        <font size="5"><strong>د.السليمان كتب:<br />من جهة أخرى: سننتقل قريبا إلى موقع جديد وسأقترح على مجلس الإدارة الاقتصار على مواضع اللغة والترجمة وأهداف الجمعية والابتعاد كليا عن هذه المواضيع. وليس هذا رسالة موجهة إليك، لا من قريب ولا من بعيد، بل لأن الانتقال مناسبة لمراجعة الأداء وغربلة الأمور. وأظن أن المواضيع العامة يجب أن تقتصر على المسائل التي تهم المترجمين بصفتهم مثقفين يوصلون رسالة إلى القراء. وهذا خير بألف مرة من الحوار الساخن.<br /><br /><font color="#0000ff">هذه ستكون خطوة متميزة إنشاء الله إن تحققت.<br /><br />وفقكم الله لما فيه الخير</font></strong></font>
        إعراب نحو حوسبة العربية
        http://e3rab.com/moodle
        المهتمين بحوسبة العربية
        http://e3rab.com/moodle/mod/data/view.php?id=11
        المدونات العربية الحرة
        http://aracorpus.e3rab.com

        تعليق


        • #64
          مشاكل الفهم والتعبير في الشبكة العنكبوتية والمثقفون العرب

          <font color="#660000" size="5"><strong>عزيزي <font color="#000099">د. عبدالرحمن،</font> من هو المؤهل لكي يتم تسليمه مهمة الغربلة؟ وعلى أي اساس سيقوم بالغربلة؟<br /><br />أنا قرأت هذه الطلبات سابقا من أناس علمانيين أعترضوا على أن هناك صبغة معينة للموقع <br />وأظن هذه النظرة أتت بسبب الآيات والأحاديث التي يتم الاستشهاد بها من قبل البعض، <br />فهؤلاء لن يرضيهم شيء سوى رفع كل الآيات والأحاديث، <br />وفي تلك الحالة لن يكون للموقع علاقة باللغة العربيّة من وجهة نظري هذا من جانب<br /><br />أنا من جانب آخر على سبيل المثال مهتم باللغة كوسيلة للفهم والفهم والفكر له علاقة بكل جوانب الحياة<br /><br />ولذلك تجد مثلا حتى مداخلاتي في هذا الموضوع على سبيل المثال كانت من ناحية لغوية لمعرفة طريقة الفهم<br /><br />فأنا يهمني هذا الموضوع من ناحية لغوية/ لسانية ولا أظن أن هناك مواضيع كانت بعيدة عن امكانية الاستفادة منها من ناحية لغوية / لسانية<br /><br />فلذلك أتمنى أن لا يأتِ مقص من سيتم تسليمه المقص على أي موضوع شاركت به دون استشارتي أولا، <br /><br />فأنا لم أضيع وقتي لكتابة أي موضوع أو مداخلة بدون أن يكون لها ارتباط باهتماماتي المرتبطة بتطبيقات الحاسوب اللغوية<br /><br />ما رأيكم دام فضلكم؟</strong></font>

          تعليق

          • عبدالرحمن السليمان
            عضو مؤسس، أستاذ جامعي
            • May 2006
            • 5732

            #65
            _MD_RE: مشاكل الفهم والتعبير في الشبكة العنكبوتية والمثقفون العرب

            <p><font size="5"><strong>أخي الأستاذ حامد،</strong></font></p><p><font size="5"><strong>نسعى إلى تحقيق الأفضل للجمعية وأعضائها إن شاء الله. بت أعتقد أن المشاركات غير المتعلقة بأهداف الجمعية غير مفيدة وتشتت الجهد. وهذا بالطبع رأي شخصي بحت وسأقترح على الإدارة حصر نشاطنا بأهداف الجمعية فقط. قسم (قضايا الأمة) يقع ضمن أهداف الجمعية وليس خارجها .. لكننا نريد أن نضبط ذلك ونقرنه دائما باللغة والترجمة (مثلا ملف معجم ويبستر وما أشبه ذلك من مسائل كثيرة موجودة لا يلتفت إليها المثقفون).</strong></font></p><p><font size="5"><strong>شكرا جزيلا لك.</strong></font></p>

            تعليق

            • عبدالرحمن السليمان
              عضو مؤسس، أستاذ جامعي
              • May 2006
              • 5732

              #66
              _MD_RE: مشاكل الفهم والتعبير في الشبكة العنكبوتية والمثقفون العرب

              <p><font size="5"><strong>أخي أبا صالح،</strong></font></p><p><font size="5"><strong>موقع الجمعية يشرف عليه أعضاء مجلس الإدارة وهم عدول بإذن الله. وهم الذين يغربلون! <br />اقتراحي نابع من ضرورة التركيز على مسائل اللغة والترجمة وما إليهما من علوم مرتبطة بهما ومساعدة.  ولا شك في أن لديك علما نافعا تساهم فيه لأن تشتغل في مجال المعاجم.<br />شكرا جزيلا.<br />  </strong></font></p>

              تعليق


              • #67
                مشاكل الفهم والتعبير في الشبكة العنكبوتية والمثقفون العرب

                تعليق


                • #68
                  يا موسوعتنا الجميلة د. عبدالرحمن السليمان أحببت أن أخذ رأيك بما كتبته وأعيد نشره من الرابط والعنوان التالي وهل يمكن اعتباره من ضمن موضوع الشبكة العنكبوتيه والمثقفون العرب والتي من الواجب التنبيه عليها أم لا؟!!!
                  كرسي الاستفزاز
                  http://www.nu5ba.net/vb/showthread.php?t=16481&p=181362#post181362


                  المشاركة الأصلية بواسطة وفاء عرب
                  ما شاء الله للتو انتبهت للتصفح هنا الرقم عالي والله
                  بالنسبه لنسخه جديده اتصور المبلغ لن اقول تافه عن المال ولكن........... بسيط لا يذكر في والى جانب الأرقام!!
                  واسعى الى موقع خاص مارأيك!هههه
                  يا وفاء عرب أنا لاحظت أن زوار المواقع تتابع المواضيع التي فيها استفزاز وخصوصا ما كان منها يحوي شيء من المصداقية وبدون أي توجيه على مزاج أصحاب الصلاحيات الإدارية

                  ومن وجهة نظري هذه الميزة كانت هي السائدة زمان في الملتقى
                  وهي كانت سر نجاح الملتقى من وجهة نظري على الأقل

                  يومها أنتجت هذه الحوارات أفكار رائعة بسبب التلاقح بين التيارات المختلفة
                  مثل الحوارات التي جرت تحت العناوين التالية على سبيل المثال لا الحصر
                  الفرق بين مرور الكرام والمرور الكريم ...
                  http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=26704
                  نحن نعيش خارج التاريخ بسبب"الاحتباس التواصلي"، والحلّ هو الاجتهاد الدائري
                  http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=39744
                  جوهر حرية الرأي ..
                  http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=24921
                  هل هناك مؤامرة بالفعل؟ أم نحن مجرد جماعة من الحمقى والمغفلين؟
                  http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=27280
                  ملامح المراهقة الفكرية في حياتنا .
                  http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=27107
                  المائدة المستديرة ( 3 ) حوار حول علاقة الآباء بالأبناء .. ننتظركم
                  http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=29382
                  وغيرها الكثير،
                  ولكن سبحان الله أنا انتبهت إلى أن نهاية تلك المرحلة بدأت حالما وصل تيار أهل الفلسفة إلى قناعة بضرورة أن تكون لهم اليد العليا في الملتقى وتوجيه الحوارات وجهة لا تتعارض مع آرائهم على حساب كل الأصول والأخلاق وكان مؤشره واضح جدا بالنسبة لي على الأقل في أكثر من حوار بيننا
                  وعلى سبيل المثال لا الحصر الحوارات تحت العناوين والروابط التالية
                  على هامش ( جنوبالله ، قراءة انطباعية )
                  http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=37019
                  صواريخ حسن نصر الله هل تنطلق من جديد ؟
                  http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=23920
                  وأرجو الانتباه إلى أدوار كل من طباخي الريّس مثل رنا خطيب ويسري راغب شراب وماجي نور الدين في تلك الحوارات والتي تُبين مكانتهم الحقيقية.
                  أمّا بالنسبة للمساهمة يا وفاء عرب حتى لو كانت ألف ريال فلا تستصتغريها،
                  أمّا بالنسبة لفتح منتدى خاص بك، فهذه تسألي بها محمد برجيس لأنه فتح منتدى جديد ولا أدري ما هي آخر أخباره فقد اختفى من يومها
                  ما رأيكم دام فضلكم؟
                  التعديل الأخير تم بواسطة ضيف; الساعة 10-19-2010, 05:56 AM.

                  تعليق


                  • #69
                    هل الإشكالية في النقد أم الإشكالية في اساءة المُثَّقَّف لأمانة الصلاحيات الإدارية ولأغراض شخصية بحتة؟

                    أولا لا يوجد بيننا ملاك في طريقة فهم وكتابة ونشر أي مداخلة أو موضوع في أي مكان
                    وكذلك لا يوجد بيننا شيطان رجيم، بل جميعنا بشر


                    ثانيا مصيبة المصائب أن يتم ذلك تحت عنوان النقد وخصوصا الأدبي منه والأنكى أن يكون ذكر للدفاع عن نصوص أنثى أو أنثى للدفاع عن نصوص ذكر؟!!!
                    ثالثا
                    لأي شخص مطلق الحريّة في طرح وجهة نظره لا اعتراض لي عليها


                    ولكن من وجهة نظري المخطئ هنا من ينقل موضوع حصل في موقع آخر،
                    ويذهب إلى موقع له فيه منصب يستغل صلاحياته الإدارية لأخذ الثأر عن شيء حصل في موقع آخر


                    ولإستيعاب الصورة بشكل واضح سأتي بأمثلة عملية كما حصل في الموضعين التاليين
                    " فعل المَعْنىَ في قيّام الِشعْرْ كفعل النُدْرةِ في غَلاءِ التِّبْرْ "
                    http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=64117
                    الشاعر الكبير محمود النّجار و "نشيد ريلكا"
                    http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=65554

                    حيث نجد في الموضوع الأول أن ناشر الموضوع مراد شكيب التلمساني لم يتم حتى تغيير لونه من الأزرق الفاتح ولقبه من منتسب إلى عضو حتى الآن، وتم غلق الموضوع لأن المسكين كاتب الموضوع من الواضح أنه ليس لديه صلاحيات إدارية والظاهر ليس لديه معارف ممن لديهم أي صلاحيات إدارية ولذلك لم يتم حتى تقدير مستواه الأدبي الواضح فيما نشره في الموضوع على الأقل
                    بينما في الموضوع الثاني نجد أن ناشر الموضوع حكيم عباس يحمل لون ولقب مستشار له مطلق الصلاحيات الإدارية ولذلك لم نجد أي اعتراض من قبل القائمين على القسم مثلما تم بالنسبة للموضوع الأول بخصوص نشر النص كاملا على الأقل، ناهيك أن عنوان الموضوع الثاني حوى اسم عضو آخر وهذه من الاشياء التي عملت مشاكل كثيرة في الملتقى خصوصا وأن الهدف واضح منه التشهير أو الشهرة على أكتاف شخص أكثر من أي شيء آخر، ناهيك أن المشكلة حصلت في موقع آخر وفي تعليق من التعليقات على نص من النصوص، وصحيح أن الموقع الآخر محمود النجّار فيه هو صاحب القرار؟!!!
                    هذه ليست المرّة الأولى التي يقوم فيها حكيم عباس فقبل ذلك قام بنفس الشيء لنصوص خلود الجبلي مثلها مثل نصوص سليمى السرايري، وتم استغلال الصلاحيات الإدارية لمنع أي اعتراض أو تفنيد حجج حكيم عباس التي طرحها على الأقل بالنسبة لي أنا، ولا يمكن أن لا يتم ربط توزيع الأوسمة والدروع والمناصب الإدارية عندما تتم بنفس الفترة بمثل هذه الأحداث
                    أنا أظن هذه الاساليب الإداريّة التي سيُفهم منها أنها مبنية على محسوبيات وشلليّة ومزاجيّة هي التي شوّهت صورة النقد من جهة ومن جهة أخرى شوهت معنى النخوة ناهيك عن تكبير رؤوس أناس لم يصل أيّا منهم مرتبة يمكن أن نقول عنهم أنهم تمكنوا من الأدب وكيفية كتابة نصوصه على الأقل
                    ولذلك أقول لأصحاب مثل هذه النصوص المنقودة والناقدة بهذه الطريقة التالي:
                    يا أيّها الديكتاتور (الديمقراطي) أنا ضد تسمية مُثَّقَّف وضد تحديد مصدر أي شيء بأي شيء (الفن للفن أو الأدب للأدب أو الجدل للجدل أو السياسية للسياسة أو النقد للنقد أو الربح للربح)، لأن كل شيء في هذا الكون به درس يمكن أن نستفيد منه لو استخدمنا عقولنا للتمييز والفهم والاستيعاب حسب الزاوية التي رأينا فيها هذا الشيء والأدوات التي استخدمناها في الفهم والاستيعاب من وجهة نظري على الأقل

                    يا أيّها الديكتاتور (الديمقراطي) ليس من حقك أن تَمُنَّ علينا بأنك فضفضت ما في جُعبتك، وأنّه بسبب هذه المنّيّة من الواجب أن نتعامل ونكتب اسفل ما نشرت وفق ما ترغب به أنت وحدك،

                    وأي شيء لا يدخل مزاجك مما تقرأه من تعقيبات فهو زفت وقطران مهما كان حتى لو كان سمن وعسل،
                    وأي شيء يدخل مزاجك فهو سمن وعسل مهما كان حتى لو كان زفت وقطران


                    من وجهة نظري الأصح هو عليك أن تحترم ما تمّت كتابته من تعليقات وتتعامل معها مثلما تُحب أن يتم التعامل مع نصّك، وإلاّ فأنت لا تستحق أن يتم السماح لك بنشر أي شيء
                    ما رأيكم دام فضلكم؟

                    تعليق


                    • #70
                      http://wata1.com/vb/showthread.php?p=23352#post23352

                      المشاركة الأصلية بواسطة باسين بلعباس مشاهدة المشاركة
                      باسم الله الرحمن الرحيم
                      المشاركة الأصلية بواسطة باسين بلعباس مشاهدة المشاركة
                      أخي أبا صلاح: السلام عليكم
                      المشاركة الأصلية بواسطة باسين بلعباس مشاهدة المشاركة

                      هل من المعقول أن نتكلم عن جوهر أساس في الإبداع الفكري والفلسفي،والمحمول بلغة لا ينبغي أن يرقى إليها العيب أو النقص..وبدونها الإبتعاد أولى،وأفضل..ونحن لا نملك أبسط مقوماتها..؟تريدنا أن نفتح الروابط،ولا ندري ما فيها من فؤوس تهدم لغتنا ، وقد صدمت [ياءٌ] ـ لا أدري من أي الأبواب دخلت،و عن أي الحراس اختفت..ــ ... ذائقتي اللغوية،فأوقفتني مشدوها،وألجمتني مبكوما،ولم أدر القول إلا أن أسأل:
                      هل تريدنا أن نتناقش ، ونتحاور ونتنافس..؟


                      تقول هي من الشكليات ،لا بد من الدخول إلى العمق،ومصارعة الأفكار،و..و..و..و..
                      لن أوافقك..مطلقا ، ولا أختفي وراء هذه العبارات الخشبية البوليسية القامعة للفكر..
                      المخدشة لبهاء اللغة،وجمال اللسان العربي
                      تحيتي


                      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

                      وحتى نخرج من عنق الزجاجة بالتأكيد هناك أكثر من زاوية ولك ولصاحبة الموضوع مطلق الحريّة لتفهم من خلالها مداخلتي أو أي شيء تقرأه لي،



                      ولكن من المؤكد كذلك أن رأيي بعيد عن مفهوم فكر النُّخْبَة والذي من أجل أن يكون من النُّخْبَة المميزة سيكون لأنه يشعر بأنه متفوق على غيره فيحق له بالتالي أن ينظر لهم نظرة دونيّة فلذلك لا يقبل بأن يتم التعامل معه على أنهم سواسية فهو صاحب النّص (معصوم أو خلاصة العقل) ومن هنا نفهم من أين أتى مصدر أي نظرة تمييزية عنصريّة إن كان على اساس طبقي أو قومي أو جنسي أو طائفي (فكري)، تزيدها سوءا عندما يكون مفهومه لإنعاش وإضافة حيوية للحياة من خلال مفهوم الصراع وبين الأضداد والذي هو اساس الفكر الفلسفي أو الديمقراطي والعلماني بغض النظر كان تحت مسحة إسلاميّة أو لا فالجميع فيه لوثة من لوثاتها ولكن تختلف ما بين شخص وآخر في شدتها من وجهة نظري على الأقل؟!!!



                      أنا رأيي في العادة ينطلق من زاوية التكامل، ولذلك مفهومي حتى للنقد هو إيجابي لأنه بدون رأي مخالف لي لا يمكن أن استطيع إيجاد الثغرات في آرائي بسهولة، مخالفي في الرأي بالتأكيد سيعمل على التركيز عليها فيعينني على اكتشافها بسرعة وإن أردت التطور بالتأكيد سأعمل على تجاوزها.

                      ما رأيكم دام فضلكم؟

                      تعليق


                      • #71
                        http://wata1.com/vb/showthread.php?p=23355#post23355
                        المشاركة الأصلية بواسطة محمد برجيس
                        الأخ أبو صالح
                        المشاركة الأصلية بواسطة محمد برجيس
                        صلاحيات الإنترنت و مناصبة هي مجرد صلاحيات وهمية

                        و ربما صلاحيات امريكاني ... كان يوهمك احدهم بأنك تستطيع
                        فعل ما تريد من حذف و تعديل و نقل و خلافه ثم تفاجئ أن كل ذلك
                        مرهون بضغطة زر من جناب من منحك تلك الصلاحيات ؟
                        ثم لماذا انت مندهش و هذه الصلاحيات هي وليدة نظام سلطوي خارج النت
                        هي منتوج انظمة ديكتاتورية خارج الشبكة فماذا ستتوقع منها ؟
                        لو بحثت في سبب إنشاء بعض المنتديات ستجدها بسبب الحجر على ثقافة
                        رئيس او صاحب المنتدى ...فقام بقتح ملتقى او منتدى خاص بنفسه؟
                        لا يغرنك قول البعض أننا نؤدي رسالة ثقافية و خدمة مجانية لعباد الله
                        الأصل في الموضوع هو ان يكون له مكان يكتب فيه كما يشاء
                        و يخرج رغباته المكبوته و سلطاته الغير معلنه ... هو مجرد تنفيس
                        و الا حاول ان تنتقد او تلمح على رئيس ملتقى و لو بكلمة واحدة
                        ستجد كل ما كتبته لديه في ذمّة الله مثلما حدث لك !
                        أما عن الأسماء
                        فأعتقد انه كما قلت انت سابقا
                        من على رأسه بطحة سيتحسسها جيدا !!فليس كل الناس سواسية
                        فهناك أصحاب منتديات ممتازين خلقا و ادبا
                        و هناك مشرفين ممتازين خلقا و ادبا و ردا و تعليقا
                        و كما ان هناك أعضاء يكتبون تنفيسا عن الكبت
                        فهناك أصحاب صلاحيات كذلك ؟
                        و انا شخصيا لو واجهتني حالة كهذه لن أتورع في ذكر اسمه علانية
                        فلا احد بعيدا عن النقد كما ان الأسماء ليست قرآنا لا يجوز المساس به
                        فطالما دخلت للشابكة فأسمك و كتاباتك في متناول الجميع
                        و الا فلتكتب باسم مستعار تتخفى ورائه


                        بصّ يا عم برجيس ولنتكلّم بصراحة

                        وانتبه إلى مقدار الضبابية والجهل اللغويّ في طريقة عرض الأفكار عند من يُحب أن يُطلق عليه مُثَّقَّف في الدولة القُطريّة الحديثة فمثلا
                        المصيبة الآن أنّه حتى أصحاب المواقع أنفسهم يقوم الكثير منهم بالتسجيل بأكثر من اسم في الموقع أو في المواقع الأخرى
                        ويستغل هذه الاسماء في بناء شعبية مادحة لآراءه أو آراء غيره يهمّه دعمها لأغراض شخصية أو غير ذلك وخصوصا من الجنس الآخر من جهة
                        ومن جهة أخرى يستغلها في الهجوم على أي شخص يختلف معه على أقل شيء وخصوصا في عمليات تشويه الصورة والسمعة وخصوصا للجنس الآخر
                        فلذلك من وجهة نظري وهذا ما اعتمده في تعاملي بأنه ليس هناك شيء اسمه اسم حقيقي في الشابكة (الإنترنت) هو الأساس ولذلك أنا لا تهمني الاسماء أو القوالب أو المناصب
                        ويجب أن تنتبه إلى أنني لاحظت أنه يتم إثارة موضوع الاسماء المستعارة فقط للتخلص من المعارضة لأصحاب الصلاحيات الإدارية

                        لو انتبهت تجد أن غالبية ما يدع مُثَّقَّف يتغزل بجمال الديمقراطية ومثل الببغاء لأنه يظن كأنها تختلف عن الديكتاتورية والمصيبة أن ذلك يصدر ممن يعمل بالإنتاج الأدبي والفكري أي باللغة؟!!!
                        ومع ذلك لا يعلم بأنه الديكتاتورية هي مفرد معنى كلمة الديمقراطية والتي هي جمع معنى كلمة الديكتاتورية،
                        فالديكتاتورية حكم بمشيئة الفرد الذي يمثل خلاصة العقل، في أي مجتمع
                        والديمقراطية حكم بمشيئة المجموعة التي تمثل خلاصة العقل، في أي مجتمع
                        أي أن الديكتاتورية والديمقراطية وجهان لعملة واحدة هي العلمانية
                        ولذلك مسألة طبيعية أن لا تكون هناك أي حرّيّة رأي لأي شخص من خارج النُّخبَة
                        والنُّخْبَة إن كانت تمثّل قطب واحد فهي ديكتاتورية وإن كانت متعددة الأقطاب فهي ديمقراطية
                        وأظن هنا تطبيق عملي للمثل رمتني بدائها وانسلّت عندما يعتبر مُثَّقَّف الدولة القوميّة (الدولة القُطريّة الحديثة بركيزتيها العلمانية والديمقراطيّة) أن لا حرّيّة رأي في الدولة الإسلاميّة، وهذا تلفيق واضح لا لبس فيه من وجهة نظري على الأقل، لماذا؟
                        لأنه لو كان هذا الكلام صحيح لتمّ معاقبة المنافقين ناهيك عن اتباع الديانات الأخرى على زمن الرسول صلى الله عليه وسلّم،
                        خصوصا وأننا نعلم بأن الوحي اعطى اسماء جميع المنافقين للرسول صلى الله عليه وسلّم
                        الآن هل نعتبر ذلك ضبابيّة لغويّة وجهل لغوي؟ أم لا مجال يجب أن يكون تدليس لغوي فاحش؟!!!
                        ولذلك أنا في رأيي أنّ الثقافة الديمقراطية هي لتمشية إرادة الكمّ الفوضوي على حساب النوع العلمي أي بمعنى آخر هي ثقافة تحقير العلم والعلماء
                        ومن أحب الاستزادة في هذا المجال عليه الضغط على الرابط
                        http://www.nu5ba.net/vb/showthread.php?t=14039
                        http://wata1.com/vb/showthread.php?t=1129
                        ما رأيكم دام فضلكم؟

                        تعليق


                        • #72
                          أظن المداخلة التالية والتي أنقلها من الرابط التالي يمكن اعتبارها أم الاستفزازات
                          http://wata1.com/vb/showthread.php?p=23909&posted=1#post23909
                          ولمن يرغب في معرفة التفاصيل عليه الضغط على الروابط
                          المشاركة الأصلية بواسطة مكي النزال مشاهدة المشاركة
                          أخي الغالي أبو صالح
                          المشاركة الأصلية بواسطة مكي النزال مشاهدة المشاركة
                          تبقى غالياً
                          دم بخير وعافية
                          عزيزي مكي النزال من وجهة نظري على الأقل ما حصل في هذا الموضوع من الأشياء التي ينطبق عليها قول شرُّ البَلِيِّة مَا يُضحك في كل ما يتعلّق بمُثَّقَّفينا ويُثبت في نفس الوقت إنّه لا يُحسن القراءة بسبب الضبابيّة اللغويّة والجهل اللغوي الذي يعانيه بغض النظر إن كانت خلفيته علمانية أو ديمقراطيّة أو اسلاميّة فموضوعنا تحت العنوان والرابط التالي
                          لماذا لا أحبكم يا ..، أبو صالح، الناطور، حبش، غادة، الموجي..، وآخرون
                          http://wata1.com/vb/showthread.php?t=1901
                          بالإضافة إلى موضوع تحت العنوان والرابط التالي
                          ابو جهل وقوم لوط
                          http://www.nu5ba.net/vb/showthread.php?t=14890
                          كان كل منهما يدخل من ضمن المواضيع الأكثر عدد للقراءات حسب عدد القراءات لكل موقع، وهذا إن دلّ على شيء فيدل على أن هناك قارئ، لأي شيء يحس فيه شيء من المصداقيّة، لا كما يدعي أصحاب النظرة السلبيّة بكل ما يتعلق بالعرب والمسلمين بأنّه ليس هناك قارئ في أمة اقرأ؟!!!
                          وفي نفس الوقت يُبين تناقضات مثَّقَّفينا بشكل فاقع جدا،
                          فكل منهم يدعي بأنه ضد شيء بشكل صريح وواضح في مواضيع وعناوين ينشرها بشكل واضح لا لبس فيه
                          ولكن عندما تصل إليه السلطة تجده الأحرص على تطبيق ما أعلن أنه ضدّه وبشكل أبشع،
                          وهنا أتكلّم عن د. شاكر شبير وا.د. محمد اسحاق الريفي وهاني درويش وناصر عبدالمجيد الحريري ود.فائد اليوسفي ومحمود النجار ومحمد شعبان الموجي وحكيم عباس وا.د. عبدالحميد مظهر وغيرهم الكثير ممّن يتقدمون الصفوف بحجة أنهم من النُّخْبَة المُثَّقَّفَة
                          وأنا أوعز ذلك بسبب إيمانهم وقناعتهم بشكل مطلق بالديمقراطيّة على أنها أفضل حل لكل مشاكلنا؟!!!
                          وما حصل من تعدّي علي وعلى كل آرائي من قبلهم هو تطبيق عملي للديمقراطيّة من وجهة نظري على الأقل
                          ولماذا أنا ارى المشكلة عند كل من يظن أنه مُثَّقَّف في الدولة القُطريّة الحديثة بركيزتيها العلمانيّة والديمقراطيّة؟!!! بغض النظر إن كان بمسحة اسلاميّة أو علمانية أو ديمقراطية لأن اساس فكره مبني على الفلسفة
                          حيث من وجهة نظري أن الفكر الفلسفي (الإغريقي أو الزرادشتي أو غيره) ينطلق من أنّه يجب أن يكون هناك نُخْبَة تُمَثِّل خُلاصَة العَقْل ولذلك من المنطقي أنّه يجب التعامل معها على أنّها مَعْصُومة مِن الخَطأ، ويجب إظهارها على أنّها معصومة من الخطأ (التُّقْيَة) من قبل تابعيها ويتم تَأويل كل ما ينتج عنها وفق تأويلات تدعم أنّها تُمثِّل خُلاصَة العَقْل بعيدا عن أي اسس لغوية أو معجميّة أو قاموسيّة بحجّة أن الغاية تبرّر الوسيلة، فالغاية من أجل المصلحة العليا للمجتمع؟!!! أي أنَّ النُّخْبّة بشكل لا إرادي أصبحت هي المجتمع؟!!!
                          فلذلك أنا لاحظت أنّه لا وجود لأي معنى من معاني حُريَّة للرأي يُمكِن أن يكون له تأثير وصدى في أي وسط علماني أو ديمقراطي لأي شخص من خارج مجموعة النُّخْبَة
                          لماذا؟ لأنه من الضروري في الوسط العلماني والديمقراطي أن يكون الولاء والحاكميّة للنُّخْبَة الحاكمة،
                          وفي المواقع النُّخْبَة الحاكمة ما هي؟ أليس أصحاب الصلاحيّات الإدارية يمثلون النُّخْبَة الحاكمة كما هو الحال في دولنا؟!!!
                          وأظن ما حصل معي يمثّل ما يحصل مع كل الأحرار في دولنا من سيّد قُطب إلى أحمد ياسين إلى عبدالعزيز البدري والقائمة طويلة ممن تم إعدامهم أو سجنهم أو تصفيتهم في الدولة القُطريّة الحديثة بركيزتيها العلمانية والديمقراطية في كل أرجاء المعمورة تحت حجج واهية لو كان هناك أي نظام قانوني منصف لتمّ محاكمة من حاكمه،
                          والتي هي وجه آخر للمشكلة التي تكلّم عنها الرسول صلى الله عليه وسلّم عن المخزوميّة عندما سرقت وأتى أهلها ومعارفها والمعجبين بها وأصحابهم يتوسطون لعدم تنفيذ العقوبة عليها
                          مشكلة الميزانين، عندما يكون الشخص لا نعرفه فنتعامل وفق الميزان الصحيح، ولكن المصيبة عندما يتقرّب منّا ويصبح من معارفنا، حينها نعمل بكامل قوانا العقلية على استخدام ميزان آخر، نعرف أنه أخطأ ولكن نجد تبريرات وتأويلات لها أول وليس لها آخر، والمصيبة إن لم تفعل فعلهم تصبح أنت حنبلي ومعقّد وماسك السلّم بالعرض و و و؟!!!هذا طبعا إن أحسنّا الظنّ
                          أمّا غير ذلك فتتحول أنت إلى أنك سبب كل المشاكل، لا، وبل تصبح شيطان يتطلب الرجم والتخلّص منه؟!!! كما يحصل مع المقاومة لقوات الإحتلال وأنصارها في كل دولنا العربية
                          ولا أمل ما دام كل الأطراف غير متفقة على مرجعية أو قاموس أو معجم لغوي واحد لتعريف معنى المصطلحات وخصوصا البديهيات منها مثل:
                          ما معنى كلمة فلسطين؟
                          وما معنى كلمة فلسطيني؟
                          وما معنى كلمة حقوق؟
                          وما معنى كلمة دولة؟
                          وما معنى كلمة الله؟
                          وما معنى كلمة دين؟
                          وما معنى كلمة إيمان؟!!!
                          ولذلك لا يمكن أن تكون هناك مصالحة لأنه ليس هناك لغة مشتركة بينهما للحوار والتواصل لنقل وجهة نظر كل طرف إلى الطرف الآخر ومن هنا صدر مفهوم أو تعبير حوار الطرشان.
                          وما دام كل الأطراف لا تريد أن تقول على الغلط غلط والصح صح والمصيبة تحت عنوان حريّة الرأي وأن كل شيء نسبي أي شوربة بسبب لوثات العلمانية والديمقراطية؟!!!
                          بل أصبح أن الصح هو ما يصدر من جماعته مهما كان ومهمته محصورة في تبريره وجعله منطقي ومقبول في آرائه؟!!!
                          والخطأ هو ما يصدر من غير جماعته مهما كان ومهمته محصورة في الطعن به وجعل طعنه منطقي ومقبول في آرائه؟!!!
                          فلذلك لا يمكن أن تكون هناك مصالحة.
                          وهذه المشكلة عامة في جميع أرجاء دول كيانات سايكس بيكو بلا استثناء أي كيان منها، والسبب فيها هو ما يطلق عليه مُثَّقَّف الدولة القُطريّة الحديثة بركيزتيها العلمانية والديمقراطية بغض النظر إن كان بمسحة اسلامية أو علمانية أو ديمقراطية ولذلك هو سبب مآسينا من وجهة نظري على الأقل، ولذلك إن أردنا الخروج من هذا المأزق علينا إيجاد حلول لمشاكله أولا
                          ولذلك من وجهة نظري مشكلة خليطيّ الدين إن كان باهتمام علماني أو ديمقراطي أو إسلامي والمؤمنين بالدولة القطريّة الحديثة والتي عمل على تثبيتها داخل عقولنا جمال عبدالناصر بركيزتيها العلمانية والديمقراطية وضد العولمة ولذلك تعتمد سياسة المقاطعة والإقصاء والإلغاء وعدم التعامل باسلوب علمي أو منطقي أو موضوعي مع كل ما هو جميل بنا لأنها لا تستطيع أن تصمد أمامه في حوار علمي (تفاوضي) مبني على الحجة والدليل في التفنيدللوصول إلى ما هو الأصلح.

                          والحل من وجهة نظري بسيط جدا، ألا وهو أن يحرص كل منّا على أن يلتزم بمعنى المعاني فيما موجود في القواميس والمعاجم العربيّة إن كان من ناحية الفهم أو من ناحية التعبير حينها 80% من مشاكلنا سنجد أنها غير موجودة، ولذلك سيكون لدينا كل الوقت لحل الـ 20% الباقية في وقت قياسي، هذا إن أردنا بشكل حقيقي وواقعي حلول لمشاكلنا
                          ما رأيكم دام فضلكم؟

                          تعليق


                          • #73
                            لماذا لا أحبكم يا ..، أبو صالح، الناطور، حبش، غادة، الموجي..، وآخرون
                            http://wata1.com/vb/showthread.php?p=23948&posted=1#post23948
                            المشاركة الأصلية بواسطة مكي النزال مشاهدة المشاركة
                            الغالي أيو صالح
                            المشاركة الأصلية بواسطة مكي النزال مشاهدة المشاركة
                            أولاً: بلى هنالك قراء عرب ولي قراء بمواضيع متباينة بالآلاف

                            ثانيًا: أنا معك في أن (النخبة) فرضت نفسها على الناس بوسائل شتى وأن أكثر من نصفها لا يستحق أكثر من الشفقة والعطف والنصف الآخر نشطره لنعاقب شطره بكسر الأقلام ثم نشطر ما تبقى لنحكم على شطره بكسر الأصابع ثم.... ونبقي على نسبة أقل مما يتصور البعض لنضعهم تيجانًا على رؤوسنا!
                            وهناك نخبة أخرى في السجون أو المدن المحاصرة لا تصل إلى الشابكة ونخبة أخرى نعمل جاهدة لتحسين الأوضاع وأخرى .....
                            وأكتفي بهذا القدر.
                            للقلوب الحية تحية وسلام.

                            عزيزي مكي النزال ومن شرُّ بَلِيِّة مُثَّقَّفِيْنَا المُضْحِك والذي يُظهر سطحيته وسذاجته مما يؤدي إلى ببغائيته بشكل فاقع على الأقل من وجهة نظري، ومن الأمثلة على ذلك أنّه يعتبر أي نقد للديمقراطيّة هو دعم للديكتاتوريّة والمصيبة أن يصدر ذلك في موقع له علاقة باللّغة والأدب والكتابة والترجمة



                            بأيِّ لُغة يُفكِّر محمد أركون وعلاء اللامي؟
                            الإشكالية التي أمامي هي عندما يعتمد مُثَّقّف الدولة القوميّة (الدولة القُطريّة الحديثة بركيزتيها العلمانيّة والديمقراطيّة) مثل محمد أركون وعلاء اللامي علم اللغة أو اللسانيات أو اللغويات ومع ذلك لا يعلم بأنه الديكتاتورية هي مفرد معنى كلمة الديمقراطية والتي هي جمع معنى كلمة الديكتاتورية،
                            فالديكتاتورية حكم بمشيئة الفرد الذي يمثل خلاصة العقل، في أي مجتمع
                            والديمقراطية حكم بمشيئة المجموعة التي تمثل خلاصة العقل، في أي مجتمع
                            أي أن الديكتاتورية والديمقراطية وجهان لعملة واحدة هي العلمانية
                            ولذلك مسألة طبيعية أن لا تكون هناك أي حرّيّة رأي لأي شخص من خارج النُّخبَة
                            والنُّخْبَة إن كانت تمثّل قطب واحد فهي ديكتاتورية وإن كانت متعددة الأقطاب فهي ديمقراطية
                            وأظن هنا تطبيق عملي للمثل رمتني بدائها وانسلّت عندما يعتبر مُثَّقَّف الدولة القوميّة (الدولة القُطريّة الحديثة بركيزتيها العلمانية والديمقراطيّة) أن لا حرّيّة رأي في الدولة الإسلاميّة، وهذا تلفيق واضح لا لبس فيه من وجهة نظري على الأقل، لماذا؟
                            لأنه لو كان هذا الكلام صحيح لتمّ معاقبة المنافقين ناهيك عن اتباع الديانات الأخرى على زمن الرسول صلى الله عليه وسلّم،
                            خصوصا وأننا نعلم بأن الوحي اعطى اسماء جميع المنافقين للرسول صلى الله عليه وسلّم
                            الآن هل نعتبر ذلك ضبابيّة لغويّة وجهل لغوي؟ أم لا مجال يجب أن يكون تدليس لغوي فاحش؟!!!
                            ما رأيكم دام فضلكم؟

                            تعليق

                            يعمل...
                            X