لدي تساؤل عن كيفية البدء بنشر كتاب مترجم

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لدي تساؤل عن كيفية البدء بنشر كتاب مترجم

    السلام عليكم،
    الأعضاء الكرام،
    لدي استفسار عن كيفية البدء بفكرة النشر لكتاب جديد أنوي ترجمته.. هل يجب بدايةً التواصل مع دار النشر للكتاب باللغة الانجليزية؟ أم أنني يجب أن أفعل ذلك فقط بعد أن أتم الترجمة وأعرضه عليهم ككتاب جديد يحتمل الرفض أن القبول؟ وما هي دور النشر المنصوح بها؟
  • حامد السحلي
    إعراب e3rab.com
    • Nov 2006
    • 1373

    #2
    ترجمة الكتب ليست مشروعا يسأل عنه الشخص ثم يدخل فيه
    بل مشوار طويل يتعلم المترجم خلاله الكثير حتى يصل إلى مستوى ترجمة كتاب
    عادة دون النشر باللغة الهدف هي التي تطلب كتب معينة أو الناشر الاصلي يسعى للترجمة
    إعراب نحو حوسبة العربية
    http://e3rab.com/moodle
    المهتمين بحوسبة العربية
    http://e3rab.com/moodle/mod/data/view.php?id=11
    المدونات العربية الحرة
    http://aracorpus.e3rab.com

    تعليق

    • ahmed_allaithy
      رئيس الجمعية
      • May 2006
      • 3973

      #3
      بوجه عام فإن الناشر الأجنبي لا يعطي حقول الترجمة لأفراد، بل لناشر آخر. وهذا الناشر الآخر يتعاقد مع المترجم لترجمة الكتاب.
      ويمكن لمترجم أن يختار كتابا ما يريد ترجمته فيعرضه على ناشر ما ليحصل الناشر العربي على حقوق الترجمة من الناشر الأجنبي ، ثم يتعاقد الناشر العربي من المترجم مقترح الترجمة ليقوم بترجمة الكتاب .
      أما أن يترجم مترجم كتابًا ما أولًا فلا أنصح بهذا على الإطلاق إلا إذا كان الكتاب دون حقوق نشر أو مفتوح المصدر، وساعتها لن تكون هناك حاجة لموافقة الناشر الأجنبي الأصلي، ولكن تظل مشكلة التعامل من الناشر العربي، وكيف ستنشر الترجمة ... إلخ.
      وفي حالة بيع الناشر الأجنبي حقوق الترجمة لناشر عربي فإن المبلغ الذي يحصل عليه الناشر الأجنبي هو في الحقيقة مبلغ زهيد في الغالب ، ويتوقف على الطلب الذي يقدمه الناشر العربي ويذكر فيه عدد النسخ التي يعتزم نشرها وسعرها. والناشرون العرب غالبا ما يذكرون أسعارًا زهيدة، مثل أن يقولوا إنهم سيطبعون 1000 نسخة بسعر 1 يورو. وساعتها يدفعون للناشر الأجنبي حوالي 10% من المبلغ أي 100 يورو، بالإضافة إلى نسبة مئوية من الأرباح إذا راج الكتاب، ويحصل الناشر العربي على حقوق الترجمة لمدة 5-10 سنوات. والمفترض حين رواج الكتاب ، والحاجة لطبعة ثانية أو ثالثة تزيد عن الـ1000 المتفق عليها أن يتواصل الناشر العربي من الناشر الأجنبي بهذا الشأن، وعمل اتفاق تابعٍ يحصل بموجبه الناشر الأجنبي على حصته القانونية. ولكن الناشرين العرب غالبا ما لا يفعلون ذلك .
      أما بالنسبة للمترجم فبعد الاتفاق معه على الترجمة وحصوله على أجره، فليس له أي حقوق أخرى، اللهم إلا وضع اسمه على الكتاب، ولا شيء غير ذلك .
      وبالمناسبة كثير من الناشرين العرب البعد عن التعامل معهم غنيمة .

      د. أحـمـد اللَّيثـي
      رئيس الجمعية الدولية لمترجمي العربية
      تلك الدَّارُ الآخرةُ نجعلُها للذين لا يُريدون عُلُوًّا فى الأَرضِ ولا فَسادا والعاقبةُ للمتقين.

      فَعِشْ لِلْخَيْرِ، إِنَّ الْخَيْرَ أَبْقَى ... وَذِكْرُ اللهِ أَدْعَى بِانْشِغَالِـي

      تعليق

      يعمل...
      X