في تعثر مشاريع الترجمة العربية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
  • عبدالرحمن السليمان
    عضو مؤسس، أستاذ جامعي
    • May 2006
    • 5731

    في تعثر مشاريع الترجمة العربية

    <strong><span lang="AR-SA" style="font-size: 22pt; font-family: 'traditional arabic'"><p class="MsoNormal" dir="rtl" style="margin: 0cm 0cm 0pt; direction: rtl; unicode-bidi: embed; text-align: center" align="center"><b><span lang="AR-SA" style="font-size: 22pt; font-family: &quot;traditional arabic&quot;">في تعثر مشاريع الترجمة العربية<p></p></span></b></p><p class="MsoNormal" dir="rtl" style="margin: 0cm 0cm 0pt; direction: rtl; unicode-bidi: embed; text-align: justify"><b><span lang="AR-SA" style="font-size: 22pt; font-family: &quot;traditional arabic&quot;">قرأنا أمس في أخبار الجمعية الدولية للمترجمين العرب (جمع/واتا الشرعية) عن إنطلاقة مشروع ترجمة الأدب الفلمنكي إلى العربية بدعم مالي غير محدود من وزارة الثقافة البلجيكية .. وما أن علم بالمشروع حتى اتصل بإدارة الجمعية مسؤولو وزارة الثقافة لدولة أوربية أخرى بشأن وضع خطة مماثلة لترجمة مجموعة كبيرة من الأعمال الأدبية من ثقافة تلك إلى العربية، فضلا عن مفوضات جارية الآن بشأن مشاريع علمية ولغوية تتجاوز الترجمة من حيث هي نقل وتعريب بكثير ..<p></p></span></b></p><p class="MsoNormal" dir="rtl" style="margin: 0cm 0cm 0pt; direction: rtl; unicode-bidi: embed; text-align: justify"><b><span lang="AR-SA" style="font-size: 22pt; font-family: &quot;traditional arabic&quot;">وهذا يذكرني بالميزانيات الضخمة التي تعتمدها سنويا دول أوربية كثيرة من أجل نشر لغتها في العالم (رصد الاتحاد الأوربي لذلك هذا العام </span></b><b><span lang="AR-SA" style="font-size: 16pt; font-family: &quot;traditional arabic&quot;">51</span></b><b><span lang="AR-SA" style="font-size: 22pt; font-family: &quot;traditional arabic&quot;"> مليون يورو). فهذه هولندة، وهي دولة صغيرة ولا يتجاوز عدد الناطقين بلغتها العشرين مليون نسمة في العالم، تفتتح "معاهد هولندية" في كل مكان بهدف نشر لغتها وثقافتها، كان آخرها في سورية والمغرب، وقبل ذلك في مصر ..<p></p></span></b></p><p class="MsoNormal" dir="rtl" style="margin: 0cm 0cm 0pt; direction: rtl; unicode-bidi: embed; text-align: justify"><b><span lang="AR-SA" style="font-size: 22pt; font-family: &quot;traditional arabic&quot;">وهذا يجعلنا نطرح سؤالا ملحا: <span style="color: red">أين مشاريع الترجمة العربية؟</span> وأنا لا أقصد بالسؤال: مشاريع الترجمة إلى العربية، فهذه موجودة ولكن بالقطارة، فما يعلن في دول عربية نفطية غنية عن مشاريع ترجمة إلى العربية أمر مثير للاستغراب الشديد. وفي الحقيقة إن الجهة العربية الوحيدة المعنية بالترجمة إلى العربية بصورة جدية هي المركز القومي للترجمة في مصر .. ووجود هذا المركز في مصر ونشره، منذ تأسيسه حتى اليوم، أكثر من ألف كتاب مترجم إلى العربية، يحسبان لمصر على الرغم من مشاكلها الإقتصادية الكثيرة، ويؤكدان على الدور الحضاري الرائد الذي تمارسه مصر بطريقة ممنهجة لا بارتجال المشاريع العشوائية التي تطلق فقط من أجل خداع أنفسنا، والعالم معنا! إنما أقصد بالسؤال: <span style="color: red">أين المشاريع العربية التي تهدف إلى ترجمة الأدب العربي إلى اللغات الرئيسية في العالم</span>؟!<p></p></span></b></p><p class="MsoNormal" dir="rtl" style="margin: 0cm 0cm 0pt; direction: rtl; unicode-bidi: embed; text-align: justify"><b><span lang="AR-SA" style="font-size: 22pt; font-family: &quot;traditional arabic&quot;">منذ ثلاث سنوات أعلن عن "مشروع الترجمة السعودي العالمي" (متسع) لترجمة الأدب السعودي إلى لغات العالم الرئيسية بالتعاون مع الجمعية الدولية للمترجمين العرب (جمع/واتا الشرعية)، وجاء وقتها في الإعلان ـ كما نشر في الصحف العربية الورقية والإلكترونية* ـ أن الدكتور أحمد الليثي، رئيس الجمعية الدولية للمترجمين العرب (جمع/واتا الشرعية)، والدكتور محمد عمر أمطوش، وكاتب هذه المقالة، "أعضاء في اللجنة التنفيذية" للمشروع .. ومن وقتها، وحتى اليوم، لم يتصل بنا أحد .. ومنذ ذلك الحين، وحتى اليوم أيضا، ومشروع (متسع) لم ينطلق، ليس لأسباب مالية فيما أظن، لأن المملكة العربية السعودية دولة غنية في نهاية المطاف!<p></p></span></b></p><p class="MsoNormal" dir="rtl" style="margin: 0cm 0cm 0pt; direction: rtl; unicode-bidi: embed; text-align: justify"><b><span lang="AR-SA" style="font-size: 22pt; font-family: &quot;traditional arabic&quot;">صحيح أن المال لا بد منه لتحقيق ذلك، ولكن وجود المال أو عدم وجوده لا يفسران هذا التقاعس الرسمي الرهيب في الدول العربية التي بمقدورها تخصيص ميزانيات لمشاريع ترجمة ناجحة، فهذه الجمعية الدولية للمترجمين العرب (جمع/واتا الشرعية) نشرت حتى الآن، ضمن سلسلة (منشورات واتا)**، وبجهد تطوعي لا غير، أربعة كتب باللغة الإنكليزية، وتنوي نشر المزيد منها لتعريف لعالم بكتابنا وآدابنا ومبدعينا. وتوجد في العالم صناديق دعم كثيرة يمكن للعرب أن ينفذوا كثيرا من مشاريع الترجمة الناجحة بالشراكة معها .. لكن ذلك بحاجة إلى مبادرات جدية ـ مثل مبادرات الجمعية الدولية للمترجمين العرب (جمع/واتا الشرعية) ـ وليس إلى مشاريع شكلية تطلق في هذه الدولة النفطية أو تلك، ويستقطب لإدارتها والقيمومة عليها أشخاص غير متخصصين في الترجمة وغير مطلعين على حركة الترجمة في العالم، مما يؤدي إلى تعثر تنفيذها! وليس أدل على هذا الكلام من اتصال مسؤول عن مشروع ترجمة جديد أطلق في دولة خليجية، بكاتب هذه المقالة ليطلب منه ترجمة كتاب من اللاتينية إلى العربية، له ترجمتان اثنتان في اللغة العربية لا يدري بهما أخونا المسؤول! فكيف يمكن لمشروع كهذا أن يؤتي أُكُلا، والقائمون عليه لم يكلفوا أنفسهم حتى عناء التحقق مما إذا كانت الكتب التي اقترحوها للترجمة ـ أو بالأحرى التي اقترحها غيرهم عليهم ـ ترجمت إلى العربية أم لا؟ أي عبث بالمال العام هذا؟<p></p></span></b></p><p class="MsoNormal" dir="rtl" style="margin: 0cm 0cm 0pt; direction: rtl; unicode-bidi: embed; text-align: justify"><b><span lang="AR-SA" style="font-size: 22pt; font-family: &quot;traditional arabic&quot;">أمامنا مهمة صعبة جدا أيها المترجمون والمترجمات، مهمة ذات أولويات ملحة جدا تتمثل في التحسيس المستمر لأولياء الأمور بضرورة البدء بمشاريع ترجمة جدية من العربية إلى اللغات الرئيسية في العالم، ومن اللغات الرئيسية في العالم إلى العربية، من جهة، والتدريب المستمر للمترجمين والمترجمات العرب للرفع من مستواهم من جهة أخرى، فضلا عن السعي الحثيث لنشر العلم والمعرفة واستجلاب المشاريع الجدية مثل مشروع ترجمة الأدب الفلمنكي إلى العربية والمشاريع الأخرى التي سيعلن عنها في المستقبل. هذا قدركم وقدرنا في ظل التقاعس العربي المريب.<p></p></span></b></p><p class="MsoNormal" dir="rtl" style="margin: 0cm 0cm 0pt; direction: rtl; unicode-bidi: embed; text-align: justify"><b><span lang="AR-SA" style="font-size: 22pt; font-family: &quot;traditional arabic&quot;">ـــــــــــ<p></p></span></b></p><p class="MsoNormal" dir="rtl" style="margin: 0cm 0cm 0pt; direction: rtl; unicode-bidi: embed; text-align: justify"><font size="3"><b><span lang="AR-SA" style="font-family: &quot;traditional arabic&quot;">* مثلا: </span></b><b><span style="mso-bidi-font-family: &quot;traditional arabic&quot;"><a href="http://www.alriyadh.com/2005/10/23/article102615.html"><span dir="ltr"><font face="Times New Roman">http://www.alriyadh.com/2005/10/23/article102615.html</font></span></a></span></b><span dir="rtl"></span><b><span style="font-family: &quot;traditional arabic&quot;"><span dir="rtl"></span> <span style="mso-spacerun: yes"> </span><span lang="AR-SA"><p></p></span></span></b></font></p><p class="MsoNormal" dir="rtl" style="margin: 0cm 0cm 0pt; direction: rtl; unicode-bidi: embed; text-align: center" align="center"><b><span lang="AR-SA" dir="rtl" style="font-size: 12pt; font-family: &quot;traditional arabic&quot;; mso-fareast-font-family: &quot;times new roman&quot;; mso-ascii-font-family: &quot;times new roman&quot;; mso-hansi-font-family: &quot;times new roman&quot;; mso-ansi-language: nl; mso-fareast-language: nl; mso-bidi-language: ar-sa">** انظر: </span><span dir="rtl" style="font-size: 12pt; font-family: &quot;times new roman&quot;; mso-bidi-font-family: &quot;traditional arabic&quot;; mso-fareast-font-family: &quot;times new roman&quot;; mso-ansi-language: nl; mso-fareast-language: nl; mso-bidi-language: ar-sa"><a href="http://www.wataonline.net/site/modules/newbb/viewforum.php?forum=51"><span dir="ltr">http://www.wataonline.net/site/modules/newbb/viewforum.php?forum=51</span></a></span></b></p></span></strong>
  • عبدالرحمن السليمان
    عضو مؤسس، أستاذ جامعي
    • May 2006
    • 5731

    #2
    _MD_RE: في تعثر مشاريع الترجمة العربية

    <h1 align="center">هل هو غياب الرؤية الذي يجعل المشاريع العربية تتعثر؟ </h1><h1 align="center">أم هو غياب عقلية التخطيط على المستويين المتوسط والبعيد؟</h1><h1 align="center">أم هو الارتجال العربي العام؟</h1><h1 align="center">أم هي عقلية "سقط العتب" بإطلاق أي شيء كيفما اتفق؟!</h1><h1 align="center">من يشاركنا برأي مطلع؟!</h1><p></p><p></p>

    تعليق

    • Aratype
      مشرف
      • Jul 2007
      • 1629

      #3
      _MD_RE: في تعثر مشاريع الترجمة العربية

      <p align="right"><font size="5">أخي عبد الرحمن </font></p><p align="right"><font size="5">خليها على الله</font></p><p align="right"><font size="5">في هذه الأيام إسرائيل هي ضيفة الشرف على معرض الكتاب في باريس </font></p><p align="right"><font size="5">في إسرائيل متوسط عدد الكتب المبيعة هو مايعادل عشرة كتب في السنة لكل شخص</font></p><p align="right"><font size="5">ثم يأتيك العرب ويشكون ويبكون<br /><br />على أنغام الفضائيات العقيمة</font></p>

      تعليق

      • عبدالرحمن السليمان
        عضو مؤسس، أستاذ جامعي
        • May 2006
        • 5731

        #4
        _MD_RE: في تعثر مشاريع الترجمة العربية

        <h1>أما من سبيل إلى تغيير هذه الحالة أخي أسامة؟</h1><h1>لا يكاد أن يمر يوم إلا ونستلم فيه رسالة من مترجم لديه كتاب يريد أن ينشره بالعربية أو بلغة أجنبية، وبعض تلك الكتب عالي الجودة. ونحن متطوعون غير متفرغين للقيام بكل هذه الأعمال، ولا نستطيع أن نقوم بكل شيء حتى وإن توفرت إمكانيات الطبع والنشر لنا، لأن ما نقوم به إنما نقوم به في الأوقات التي نقتطعها من ساعات راحتنا ونومنا والاعتناء بأسرنا، بدون مقابل مادي، ونحن لا نسعى إلى المقابل المادي لأنفسنا لأن الله سبحانه وتعالى أعطانا وأجزل لنا العطاء، إنما نسعى في إطلاق مشاريع يفيد منها المترجمون في البلاد العربية وتكون بمثابة فرص عمل لهم فضلا عن تنشيط حركة الترجمة لما في ذلك من ضرورة كبرى لمستقبل لغتنا وثقافتنا. فدورنا هو <font color="#ff0000">تحسيسي</font> في المقام الأول: تحسيس المترجمين ودور النشر والجامعات وأولياء الأمور بضرورة التخطيط الممنهج من جهة، وتبني الكتاب الجيدين بنشر أعمالهم المؤلفة والمترجمة من جهة أخرى، وتنظيم مهنة الترجمة تنظيما عصريا بعد تأهيل المترجمين العرب تأهيلا يمكنهم من التعريب السليم والمنافسة في سوق العمل الدولية لطلب الرزق.</h1><h1>والاتصالات في حقيقة الأمر كثيرة هذه الأيام وعلى مستويات عالية جدا، لكنها بطيئة قياسا بحماس الإدارة والأعضاء. وقد أشارت الإدارة إلى أن مشروع ترجمة الأدب الفلمنكي والتعاقد مع المركز القومي للترجمة في مصر استغرقا عاما من المتابعة الحثيثة. والعجيب في الأمر أن مجرد الإعلان غير الرسمي عن مشروع  ترجمة الأدب الفلمنكي في بعض الأوساط الغربية جعل مؤسستين غربيتين مرموقتين تتصلان بإدارة الجمعية وتعرضان عليها توقيع اتفاقية تعاون ثنائية معها، هذا في وقت أرسلنا فيه الخبر، خبر المشروع، إلى بعض المواقع الرسمية التي تشتغل بالأدب والتي لم تكلف نفسها حتى عناء نشر الخبر! هذه حالة سوريالية يا أستاذ أسامة، موغلة في السوريالية إن صح التعبير!</h1><h1></h1>

        تعليق

        • Aratype
          مشرف
          • Jul 2007
          • 1629

          #5
          _MD_RE: في تعثر مشاريع الترجمة العربية

          <p align="right"><font size="5">أخي عبد الرحمن،</font></p><p align="right"><font size="5">بعد سنتين مع العمل في هذا المجال تعلمت الواقعية</font></p><p align="right"><font size="5">كثير من المترجمين يظنون أنهم مترجمون</font></p><p align="right"><font size="5">أحتاج إلى مترجمين "محترفين" من الإنكليزية والفرنسية ولا أجد فعلاً من يرقى إلى مستوى النص إلا نادراً</font></p><p align="right"><font size="5">فهل نبدأ من هنا....</font></p>

          تعليق

          • عبدالرحمن السليمان
            عضو مؤسس، أستاذ جامعي
            • May 2006
            • 5731

            #6
            _MD_RE: في تعثر مشاريع الترجمة العربية

            <h2>أجل أخي أسامة، نبدأ من هنا وكما كتبت أعلاه:</h2><h2><font color="#ff0000">"بعد تأهيل المترجمين العرب تأهيلا يمكنهم من التعريب السليم والمنافسة في سوق العمل الدولية لطلب الرزق".</font> <br />وهذه مهمة الجامعات أولا ثم الجمعيات المهنية مثل جمعيتنا ثانيا.<br />ولتحقيق هذه المهمة نحن بحاجة إلى خطوات وإجراءات كثيرة المال أقلها أهمية.</h2><h2>في أثناء ذلك لا بد من توظيف أقصى ما يمكن توظيفه من كفاءات موجودة للحلحة الجمود.</h2><p></p><h2>   </h2>

            تعليق

            • عبدالقادر الغنامي
              كبار الشخصيات
              • May 2006
              • 218

              #7
              _MD_RE: في تعثر مشاريع الترجمة العربية

              <div align="right"><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">أخي عبد الرحمن،</font></font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">أجيب عن تساؤلاتك بما قد أجبتك به في منتديات </font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">"</font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">عتيدة</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">" </font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">قبل يومين، وأضيف إلى هذه الإجابة ما استجد</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">!</font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">العامل الأساس في المشاريع، أيا كان حجمها وأهميتها، في نظري المتواضع، <strong>الرؤية</strong></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">. </font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">ويلي هذا العامل تحديد الأهداف بدقة ورصد الموارد اللازمة، بشريةً وماليةً وسواها، لتحقيقها، ومتابعة ذلك كله ثم تقييمه بغرض تقويمه أو الاستمرار فيه</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">. </font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">والرؤية تكييف للحاضر في ضوء المستقبل</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">. </font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">وهي لا تأتي من فراغ وإنما من اقتناع</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">. </font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">فما لم يقتنع ولاة الأمور تماماً بأهمية الترجمة ودورها الرئيس في نهضة الأمم وتعارف الشعوب وتحاور الثقافات واستتباب السلم والأمن القوميَّين والدولييَّن، فلا بد من أن يشمل القصور كل ما يبادرون إليه في هذا المضمار </font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">(1).</font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">ومن هنا كان دور مؤسسات المترجمين وسائر المشتغلين بالترجمة</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">. </font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">فهذه مسؤوليتهم العظمى لأن أولياء الأمور لا يمكنهم الإلمام بكل شيء</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">. </font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">وما لم تصل إليهم المعلومة فلن يعلموا بها</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">. </font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">ولكي تصل إليهم، لا بد لتلك المؤسسات وسائر العاملين في حقل الترجمة من أن يساهموا في إذكاء الوعي بأهميتها على مختلف الصعد وفي تكوين </font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">(</font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">تأهيل</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">) </font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">المترجمين والنهوض بهذه المهنة الشريفة التي لا يقدرها أكثر الناس حق قدرها</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">. </font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">وما لم يقم من ألقيت على عاتقهم هذه المسؤولية بالواجب، فلن يقوم به غيرهم</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">.</font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">وعن تأهيل المشتغلين بالترجمة من العربية وإليها، فحديث ذون شجون وذيول كثيرة</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">. </font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">خلاصة رأي العبد الضعيف فيه ما يلي</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">:</font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"></font></font></font></p> <p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"> </p> <p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">- </font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">واقع المترجمين يتسم بضعف عام؛</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><br />- </font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">تقصير عام على جميع المستويات </font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">(</font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">الأفراد والمؤسسات وولاة الأمور</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">) (2)</font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA">؛</span></font></font></font></p> <p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"></font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">ولتغيير هذا الواقع، يمكن اقتراح ثلاثة تصورات (سيناريوهات) في رأيي القاصر:</font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"><br /> </span></font></font></font></p> <p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font color="#660000"><strong><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">1- التصور المثالي </font></font></span></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">(</font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">والأمثل</font></font></span></font></font></strong></font><font face="Traditional Arabic" color="#660000"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><strong><font size="4">)</font></strong><strong><font size="4">:</font></strong></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">تعاون جميع من له علاقة <span lang="ar-SA">بالترجمة ومن يمكنهم الم<span lang="ar-SA">ساهمة</span> في النهوض بها </span></font></font></span></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">(</font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"><font size="4"><font face="Traditional Arabic"><span lang="ar-SA">المترجمون الميدانيون<span lang="ar-SA"><span lang="ar-SA"> وأساتذة الترجمة والجامعات والمفكرون</span> والمؤسسات المعنية <span lang="ar-SA">بالترجمة</span> والحكومات ووسائط الإعلام</span></span></font></font></span></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">) </font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"><font size="4"><font face="Traditional Arabic"><span lang="ar-SA"><span lang="ar-SA">في إطار رؤية موحدة يشارك في وضعها كل هؤلاء</span></span></font></font></span></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">. </font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Tahoma" color="#660000"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"><strong><font size="4"><font face="Traditional Arabic">2- التصور الواقعي المثالي</font></font></strong></span></font></font><font face="Traditional Arabic" color="#660000"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><strong><font size="4">:</font></strong></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">تعاون المؤسسات المشتغلة بالترجمة من العربية وإليها مع أساتذة الترجمة <span lang="ar-SA">والمفكرين<span lang="ar-SA"> المهتمين بالموضوع</span> على إنشاء مراكز بحوث ومراكز لتدريب المترجمين وعقد الندوات وحلقات التدارس وسوى ذلك من اللقاءات العلمية ونشر نتائجها على أوسع نطاق ممكن بالتعاون مع</span> وسائط الإعلام</font></font></span></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">.</font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Tahoma" color="#660000"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"><strong><font size="4"><font face="Traditional Arabic">3- التصور الواقعي</font></font></strong></span></font></font><font face="Traditional Arabic" color="#660000"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><strong><font size="4">:</font></strong></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">تعاون الجمعيات المشتغلة بالترجمة من العربية وإليها بإنشائها لجنة تنسيق دائمة تخطط لمختلف الأمور، على رأسها تدريب المترجمين والارتقاء<span lang="ar-SA"><span lang="ar-SA"> بمستواهم</span> ونشر ثقافة الترجمة بحيث يعرف بها القاصي والداني قدر الإمكان،</span> وتضع آليات تنفيذ الخطط قدر الا<span lang="ar-SA">ستطاعة</span></font></font></span></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">.</font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><br /> </font></font></font> </p> <ul><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">إن </font></font></span></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">"</font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">الرضا</font></font></span></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">" </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">بالتصور الأخير ينبني على القاعدة التالية</font></font></span></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">:</font></font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><br />"</font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">تحقيق المصلحة الأدنى إذا تعذر تحقيق المصلحة الأعلى</font></font></span></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">" </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">أو </font></font></span></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">"</font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">ما لا يدرك كله لا يترك جله</font></font></span></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">".</font></font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">ومع <span lang="ar-SA">كل ما تقدم ذكره</span>، ينبغي الإشادة بالمبادرات الطيبة التي تكاثرت في الآونة الأخيرة؛ فهي من ضمن البشائر والإرهاصات لحركة ترجمة عربية ستؤتي أكلها في حينه بإذن الله</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">. </font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">وهي تضاف إلى الاهتمام المتزايد بالترجمة الذي يدل عليه عدد المؤتمرات، والكتب التي تتناول موضوع الترجمة، والكتب المترجمة </font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">(</font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">على علات كثير منها</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">)</font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">، وإنشاء مؤسسات معنية بالترجمة، واهتمام بعض الجهات، رسميةً وشعبيةً، في مختلف أنحاء العالم، بترجمة الكتب العربية، وتوارد أعداد متزايدة من المترجمين إلى المنتديات المتخصصة في الترجمة، ورغبة الشعوب في التواصل فيما بينها الذي تسهله الشابكة، في جملة وسائط</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">. </font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">والحديث عن هذا التواصل حديث عن الترجمة بامتياز</font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">. </font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">ولتقدير حجم هذه الظاهرة، ينبغي مقارنة ما يجري حاليا بما كان سائداً قبل عشر سنوات ثم عشرين سنة وهكذا دواليك </font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">...</font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"></font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">خلاصة القول إنه لا بد لكل شيء من أن ينبني على قاعدة معرفية على جميع الأصعدة واستجماع الهمة والتخطيط الدقيق والقدرة على التنفيذ.</font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><br /> </font></font></font></p></ul> <p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"> </p> <p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA"></span></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font face="Traditional Arabic">والله تعالى أعلم</font></font></font></font></p> <p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><br /> </p> <p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"> </p> <p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;">---------------<br /><font size="4">(1) "</font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">الرؤية</font></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">" </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">في الحقيقة </font></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">"</font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">رؤى</font></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">". </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">ففي الحالة التي نحن بصددها، ينبغي أن يكون للترجمة رؤية تدخل ضمن رؤية عامة </font></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">(</font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">رؤية </font></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">"</font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">الدولة</font></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">" </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">أو </font></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">"</font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">الأمة</font></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">" </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">أو </font></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">"</font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">البشرية</font></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">". </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">فالدولة هي الوحدة التحليلية بالنسبة إلى المشتغلين بالترجمة على الصعيد القُطري</font></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">. </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">والأمة هي الوحدة التحليلية لمن يعملون على هذا الصعيد</font></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">. </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">و</font></font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">البشرية</font></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"> </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><font face="Traditional Arabic">جمعاء هي الوحدة التحليلية لمن يشتغلون على هذا المستوى</font></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">).<br /><br />(2) </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">الترتيب مقصود</font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">. </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">فغالباً ما ينحي العرب باللائمة على الحكام فيتهمونهم بعدم التخطيط والشورى وعدم امتلاكهم رؤية وبممارستهم الظلم والفساد وسوى ذلك من الأمور</font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">. </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">لكن المستقري لواقع الشعوب العربية، أفراداً وأسراًً ومؤسسات، يمثُل إليه هذا الواقع نفسه على هذه المستويات الثلاثة</font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">. </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">فلهؤلاء نصيب كبير في ما يلومون الحكام عليه</font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">. </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">لنضرب على ذلك أمثلة في شكل تساؤلات</font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">:</font></font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Tahoma" color="#660000"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><strong><font face="Traditional Arabic">1- على الصعيد الفردي</font></strong></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><strong><font color="#660000">:</font> </strong></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic"> كم من العرب لديهم رؤية وخطة، على المستوى الروحي والعلمي والمهني، ولا يتعاملون بارتجال على هذه الم<span lang="ar-SA">ستويات، وكم منهم لديهم</span> أهداف طويلة ومتوسطة وقصيرة المدى...؟! وكم نسبة الأفراد ممن وُلّوا مناصب بسيطة جدا أحياناً تسمح لهم بممارسة شيء من السلطة لا يعاملون الناس بالطغيان والقهر؟</font></span></font></font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"></span><br /> </font></font></font><font face="Tahoma" color="#660000"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><strong><font face="Traditional Arabic">2- على الصعيد الأسري</font></strong></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><strong><font color="#660000">:</font> </strong></font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">كم نسبة الأ<span lang="ar-SA">سر التي لا يظلم فيها</span> أربابها أزواجهم وأبناءهم ويعاملونهم معاملة الجبابرة<span lang="ar-SA">؟</span></font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">! </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic"><span lang="ar-SA">وكم منهم</span> يملكون رؤية للأسر التي حُملوا مسؤولية رعايتها وخطة تربوية لأبنائهم وأهدافاً طويلة ومتوسطة وقصيرة الأجل، <span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">كما ينصح علماء التربية</font></span>؟</font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">! </font></font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Tahoma" color="#660000"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><strong><font face="Traditional Arabic">3- على صعيد المؤسسات</font></strong></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic" color="#660000"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><strong>:</strong></font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">كم نسبة المؤسسات التي لا يغلب عليها الا<span lang="ar-SA">رتجال وانعدام الرؤية والتخطيط <span lang="ar-SA">وتحديد الأهداف والمتابعة وغير ذلك من أبسط قواعد الإدارة</span> المتعارَفة؟</span></font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">! </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic"><span lang="ar-SA">وكم نسبة أُطر تلك الشركات الذين لا يعاملون موظفيهم معاملة السادة للرقيق؟</span></font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">!</font></font></font></font></p><p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">فلو قُدر لأولئك وهؤلاء أن يصبحوا حكاماً، فلن يتحولوا إلى رموز للفكر المستقبلي </font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">(</font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">الرؤية</font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">) </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">والتخطيط والشورى والعدل والرحمة والاستقامة؛</font> <font face="Traditional Arabic">بل الأرجح أن يصبحوا أسوأ من ذي قبل لأن المال والجاه والسلطان عوامل غلابة لمن لم ينشّأ تنشئة الزهاد في الدنيا (الزهد الحقيقي، أي زهد العلماء لا زهد الجهلاء)</font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">. </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">وقد رأينا نماذج لهؤلاء</font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">: </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">ما إنْ يسند إليهم منصب من مناصب الدنيا الفانية حتى يتحولوا إلى فراعنة وجبابرة، ومنهم من يلقنك في الدين والإصلاح دروسا</font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">!! <br /> </font></font></font></font></p> <p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font color="#000080"><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">يحكى عن أحد الخلفاء الأمويين </font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">(</font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">لا أتذكر اسمه للأسف</font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">) </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">كان مثالا للعلم والورع قبل أن يتولى الخلافة،</font> <font face="Traditional Arabic">وكان البعض يفضله على الإمام مالك</font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">. </font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">فلما وُلي الخلافة قال، فيما أذكر، </font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">"</font></font></font><font face="Tahoma"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">من قال لي اتق الله قطعت عنقه</font></span></font></font></font><font face="Traditional Arabic"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><font size="4">"!!</font></font></font></font></p> <p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"> </p> </div>
              الترجمة فهم وإفهام
              الترجمة السياق
              الترجمة الحوار

              www.atida.org

              مستقبَلات الأمة واحدة، وإنْ كانت الطرق إليها متعددة
              مَن ترك غيره يخطط له، رَهَن له مستقبله

              facebook.com/oumma.futures
              twitter.com/oummafutures

              العلم الذي لا عمل معه، لا قيمة له

              تعليق

              • Aratype
                مشرف
                • Jul 2007
                • 1629

                #8
                _MD_RE: في تعثر مشاريع الترجمة العربية

                <p align="right"><font size="5">ياجماعة نحن نريد أكل العنب أم ضرب الناطور ؟</font></p><p align="right"><font size="5">نحن نريد الآن حلاً يفيدنا في الوقت الحاضر</font></p><p align="right"><font size="5">المترجمون المتوفرون حالياً تحت المستوى المطلوب إلا ما رحم ربي</font></p><p align="right"><font size="5">المؤسسات العربية غير قادرة على تأهيل المترجمين ولاتعرف كيف يكون ذلك،</font></p><p align="right"><font size="5">والحل ؟</font></p><p align="right"><font size="5">أعتقد أنه في جانب المترجمين </font></p><p align="right"><font size="5">يجب على المترجمين العرب التعاون مع بعضهم البعض بحيث تتقدم تترجمتهم</font></p><p align="right"><font size="5"></font></p><p align="right"><font size="5">وأغتنم الفرصة أنني انتقلت إلى جنيف للقاء الأستاذ عبد القادر والنقاش معه حول هذا الموضوع</font></p>

                تعليق

                • عبدالقادر الغنامي
                  كبار الشخصيات
                  • May 2006
                  • 218

                  #9
                  _MD_RE: في تعثر مشاريع الترجمة العربية

                  <div align="right"> <p align="right" style="margin-bottom: 0cm;" dir="rtl"><font color="#000080"><font face="Tahoma"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">هذه مفاجأة سارة أخي الدكتور أسامة! متى أراك إذن إن شاء الله؟! سأمدك حالاً برقم هاتفي في رسالة خاصة. </font></span></font></font></font><font color="#000080"><font face="Tahoma"><font size="4"><span lang="ar-SA"><font face="Traditional Arabic">فمرحبا بك أحر ترحيب وألف أهلا وسهلا.</font></span></font></font></font></p> </div>
                  الترجمة فهم وإفهام
                  الترجمة السياق
                  الترجمة الحوار

                  www.atida.org

                  مستقبَلات الأمة واحدة، وإنْ كانت الطرق إليها متعددة
                  مَن ترك غيره يخطط له، رَهَن له مستقبله

                  facebook.com/oumma.futures
                  twitter.com/oummafutures

                  العلم الذي لا عمل معه، لا قيمة له

                  تعليق

                  • عبدالرحمن السليمان
                    عضو مؤسس، أستاذ جامعي
                    • May 2006
                    • 5731

                    #10
                    _MD_RE: في تعثر مشاريع الترجمة العربية

                    <h2 dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm" align="right"><font color="#0000ff"><span lang="ar-SA">3- التصور الواقعي</span>:<span lang="ar-SA">تعاون الجمعيات المشتغلة بالترجمة من العربية وإليها بإنشائها لجنة تنسيق دائمة تخطط لمختلف الأمور، على رأسها تدريب المترجمين والارتقاء<span lang="ar-SA"><span lang="ar-SA"> بمستواهم</span> ونشر ثقافة الترجمة بحيث يعرف بها القاصي والداني قدر الإمكان،</span> وتضع آليات تنفيذ الخطط قدر الا<span lang="ar-SA">ستطاعة</span></span>.</font><br /><br />أجل أخي عبدالقادر، إنه تصور واقعي ومفيد: "<font color="#0000ff">لجنة تنسيق دائمة تخطط لمختلف الأمور</font>" لأن في ذلك توحيدا للخبرات والرؤى المختلفة. كما أن وضع المشاريع، حتى وإن لم يهتم بها أحد من أولياء الأمور، خطوة مهمة بحد ذاتها لأنها تمرين ذهني محض في نهاية المطاف، وناهيك بذلك متعة!</h2><h2 dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm" align="right">وهنيئا لكم يا أهل سويسرا اللقاء الذي جمعكم بالدكتور محمد الديداوي قبل أيام. غرت منكم<img alt=" " src="http://www.wataonline.net/site/uploads/smil3dbd4e5e7563a.gif" /></h2><p dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm" align="right"></p><h2 dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm" align="right"></h2>

                    تعليق

                    • عبدالقادر الغنامي
                      كبار الشخصيات
                      • May 2006
                      • 218

                      #11
                      _MD_RE: في تعثر مشاريع الترجمة العربية

                      <div align="right"> <p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font face="MS Serif, New York, serif" color="#000080"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA">على بركة الله أخي الدكتور عبد الرحمن </span></font><font size="4" style="font-size: 16pt;">.. </font><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA">بارك الله فيك وفي سائر أعضاء إدارة جمع</span></font><font size="4" style="font-size: 16pt;">/</font><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA">واتا الكرام</span></font><font size="4" style="font-size: 16pt;">.</font></font></p> <p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font face="MS Serif, New York, serif"></font> </p> <p align="right" dir="rtl" style="margin-bottom: 0cm;"><font face="MS Serif, New York, serif" color="#000080"><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA">أما عن الأمسية مع الدكتور الديداوي والدكتور أسامة فكانت أمسية </span></font><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA">مشهودة</span></font><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA">، وقد ذكرناك بخير</span></font><font size="4" style="font-size: 16pt;"><img src="http://www.wataonline.net/site/uploads/smil3dbd4d6422f04.gif" alt=" " />! </font><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA">وكم يسرني أن تزورنا في جنيف</span></font><font size="4" style="font-size: 16pt;">. </font><font size="4" style="font-size: 16pt;"><span lang="ar-SA">فليس أفضل من "المواجهة"<img src="http://www.wataonline.net/site/uploads/smil3dbd4d8676346.gif" alt=" " />(اللقاء وجها لوجه!) في تآلف القلوب وتقوية أواصر الأخوة</span></font><font size="4" style="font-size: 16pt;">.</font></font></p> </div>
                      الترجمة فهم وإفهام
                      الترجمة السياق
                      الترجمة الحوار

                      www.atida.org

                      مستقبَلات الأمة واحدة، وإنْ كانت الطرق إليها متعددة
                      مَن ترك غيره يخطط له، رَهَن له مستقبله

                      facebook.com/oumma.futures
                      twitter.com/oummafutures

                      العلم الذي لا عمل معه، لا قيمة له

                      تعليق

                      يعمل...
                      X